العفو الدولية تستنكر أفعال كينيا بحق المجتمع المدني

العفو الدولية تستنكر أفعال كينيا بحق المجتمع المدني
183545_KENYA-PARLIAMENT-ICC-COURT-CRIME(1)

كتبت – ياسمين فخرى :

صرحت منظمة العفو الدولية بأن التعديلات المقترحة لمشروع القانون الخاص بعمل منظمات المجمتع المدني تنافى حقوق الانسان وتقلص من حرية المجتمع المدني.

وقالت نائب المدير الإقليمى لمنظمة العفو الدولية – ساره جاكسون – أن التعديلات التي تقترحها الحكومة لمشروع القانون الذي يخص عمل المجتمع المدني ستقيد حرية التعبير و حقوق الانسان بصورة عامة ، وتعتبر تضييق الخناق على عمل المجتمع المدني ، فرض السيطرة عليه ، و اعتبرت ذلك أمراً “مخزيا” للسلطات الكينيه ،حيث أن منظمات المجتمع المدني تلعب دوراً بالغ الأهمية في تحقيق حقوق الانسان عبر توفير خدمات عديدة مثل الصحة والتعليم.

كما أضافت أن التعديلات ستحد من التمويلات الخارجية للمنظمات ، وستمنح السلطات الرقابية نفوذ أوسع في التحكم في تسجيل المنظمات الغير حكومية والسماح لها بالعمل. ودعت سارة جاكسون السلطات الكينية للحوار مع النشطاء والمجتمع المدني بدلاً من فرض القيود على حرية التعبير والنقد حتى تتحقق حقوق الانسان للجميع.

هذا وقد ناقش البرلمان مؤخراً مشروع قانون خاص بحرية الأعلام وقد أثار الجدل ،وسخط المعارضة بسبب فرضه القيود على حرية التعبيرحيث يفرض القانون الجديد غرامات كبيرة تصل حتى مليون شلن (11 الف و700 دولار) على الصحافيين و(234 ألف دولار) على المؤسسات الاعلامية عند انتهاك أي من قواعد السلوك الجديدة ،هذا بالاضافة إلى الغاء رخصة العمل وتجميد حساباتهم ، وتقع على وزارة الإعلام والأتصالات والتكنولوجيا مهمة تعيين أعضاء المحكمة الذين بدورهم يعملون على وضع قواعد سلوك للصحافيين والمؤسسات الاعلامية . ومن المتوقع أن يفرض القانون (المعدل) الجديد للإعلام لعام 2013 ، والذي يحتاج إلى توقيع الرئيس حتى يدخل حيز التنفيذ .

جاء وصف  سيكو أوينو – رئيس الخدمات القانونية – مشروع القانون الخاص بالاعلام بأنه ” قانون جائر ويعيد البلاد إلى العصور المظلمة” ، و وصفت منظمة أرتيكل 19 لحقوق الانسان في لندن هذا القانون بأنه “باطل” ، وأضافت أنه ينتهك الدستور الكيني والمعايير الدولية لحرية الصحافة ، وعلقت سارة جاكسون بأن هذه القوانين الجديدة ما هي إلا محاولات من السلطة الكينية لقمع الأصوات المعارضة و أسكات أي انتقادات لوضع حقوق الانسان “المقلق” في كينيا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *