سفير المكسيك يفتتح أول برنامج ماجستير ادارة اعمال فى الصعيد

سفير المكسيك يفتتح أول برنامج ماجستير ادارة اعمال فى الصعيد
سفير-المكسيك-1

اسيوط – محمود المصرى:

افتتح خورخى ألبريز فوينتس سفير المكسيك في مصر خلال زيارته لمصنع سيمكس مصر في أسيوط أول برنامج لماجستير إدارة الأعمال في صعيد مصر المقام بمقر الشركة، بحضور الدكتور مصطفى هديب رئيس مجلس ادارة مؤسسة دار التحرير للطبع و النشر وخايمى موجيرو المدير الاقليمى لـ”سمكس” فى منطقة البحر المتوسط.

وتعد شهادة ماجستير إدارة الأعمال المقدمة من خلال الشراكة بين سيمكس مصر وESLSCA هي أول شهادة دراسات عليا معتمدة دوليا يتم تقديمها في محافظة أسيوط من خلال إحدى الجامعات العالمية الرائدة.

و لقد استقبلت سيمكس مصر أول دفعة من طلاب برنامج ماجستير إدارة الأعمال بحضور 60 طالب منهم 28 طالب من خارج الشركة “من أهالي الصعيد”، حيث ستقوم الشركة بمنح الطلبة 20% من اجمالى التكاليف الدراسية للشهادة إضافة إلى ذلك ستقام جميع المحاضرات في قاعة المحاضرات والندوات الخاصة للشركة.

ومن جانبه هنأ السفير الطلاب وأضاف أن أفضل وسيلة لتلبية احتياجات الصعيد من القوى العاملة هي إتاحة فرص التعليم المختلفة مشيرا إلى أن هذا البرنامج يعتبر إضافة لقائمة أعمال سيمكس مصر التنموية للمجتمع لاستكمال خطط تطوير التعليم في مصر.

و قال سيرخيو مينينديز العضو المنتدب لشركة سيمكس مصر ان هذه الشراكة المتميزة بين سيمكس مصر و جامعة ESLSCA تجمع بين التعليم الأكاديمي واكتساب مهارات الحياة العملية. لقد تم تصميم هذا البرنامج لتطوير موظفي الشركة ليصبحوا من كبار قادة رجال الأعمال في مصر.

وأضاف مينينديز أن تلك الشراكة قد تم دعمها من خلال زيارة اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط الذي يقوم حاليا بالعمل على زيادة فرص التعليم المبتكرة والتوسع في البرامج التعليمية بما في ذلك من شهادات البكالوريوس والدراسات العليا لتلبية متطلبات أصحاب العمل في محافظة أسيوط، والذى اكد على دعمه الكامل لكافة الاعمال التى تتقدم بها المؤسسات الاهلية والهيئات وشركات القطاع الخاص والتى تخدم بها ابناء الصعيد وخاصة اسيوط، مشيرا الى ان المكسيك حكومة وشعبا لديه الاستعداد الكامل للتعاون مع الحكومة المصرية ومحافظة اسيوط لمزيد من التنمية والاتقاء بالخدمات للمواطنين فى كافة المجالات وخاصة الاستثمار الزراعى والصناعى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *