رئيس حزب الأحرار:الإخوان لا يختلفون عن حوافر خيول “بونابرت” وأحذية جنوده التي اقتحمت الأزهر في 1798

رئيس حزب الأحرار:الإخوان لا يختلفون عن حوافر خيول “بونابرت” وأحذية جنوده التي اقتحمت الأزهر في 1798
مدحت نجيب

كتب – مروة عبد العال :

أكد الدكتور مدحت نجيب رئيس حزب الأحرار عضو تيار الاستقلال أن جماعة الإخوان المسلمين منذ بداياتها في عشرينيات القرن الماضي وهي تؤمن بان طرق الوصول إلي غاياتها يبدأ بالإغواء فان لم يتسنى لها ذلك فان القتل والتفجير والهدم يصبح هو عقل الجماعة..

وأضاف رئيس حزب الأحرار في بيان إعلامي اليوم الجمعة:أن الجماعة حاولت أخونة مصر ولما فشلت أعلنت الحرب علي المصريين ،وعندما  فشلت أيضا فى محاولتها لأخونه الأزهر  تحاول الآن هدمه جامعا وجامعة ،وهو ما يفسر لنا السر وراء قيام الإخوان باقتحام مشيخة الأزهر وجامعته ومحاولة تدميرهما،وسوف يذكر التاريخ أن الإخوان لا يختلفون عن “سنابك” حوافر خيول نابليون بونابرت وأحذية جنوده التي اقتحمت الأزهر في أكتوبر عام 1798 وحطمت القوات الفرنسية الغازية أبنيته وقتلت مسلمين فثار مشايخ الأزهر ومعهم الشعب عليهم فيما عرف بثورة القاهرة الأولي ضد الفرنسيين،

وهاهو العدوان الجديد علي “منارة الإسلام ” من جماعة لا توصف بغير أنها جماعة إرهابية غازية تفعل بالأزهر وشيخ الأزهر ما فعله الفرنسيين الغزاة،ففي الماضي استطاع الشعب المصري أن يطرد نابليون وجنوده من مصر إلي غير رجعة ،وسوف ينجح الشعب أيضا في طرد الفكر الاخواني إلي غير رجعة وسيبقي الأزهر وشيخه المنارة الإسلامية الوسطية الأعظم والأكبر في العالم،وسيبقي التاريخ يذكر أن الأزهر تم الاعتداء عليه من جنود الفرنسيين وخيولهم في 1798،ومن الإخوان وذيولهم في 2013 وفي المرتين انتصر الأزهر وبقي شامخا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *