الاتحاد الثوري لشباب الأقباط يحمل الببلاوى مسئولية اعتداءات كنيسة الوراق ويطالب بمحاكمة وزير الداخلية

كتب – زيدان القنائى :

حمل  الاتحاد الثوري لشباب الأقباط مسئولية ما حدث من قتل وترويع للأقباط  بكنيسة العذراء مريم بالوراق، للحكومة و على رأسها الدكتور حازم الببلاوي بصفته رئيسا لهذه الحكومة وذلك لتقصير الحكومة في حماية المواطنين المسيحيين بدءا من الاعتداءات التي وقعت بعد فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة حتي الهجوم الدموي علي كنيسة الوراق.

 وتساءل الاتحاد في بيان له “كيف لنا أن نصدق أن وزير الداخلية الذي رعي الهجوم الشهير علي الكاتدرائية المرقصية قد يحمي المسيحيين من أي اعتداء أخر وألا يكون قد تواطأ في أي هجوم آخر، و ما هي الضمانات التي يملكها الببلاوي لما حدث، محملين  الفريق السيسي  ما حدث  من اعتداءات  علي الكنائس  من بعد 30 يونيو.

ودعا  المهندس  اسعد داود  نائب  رئيس الاتحاد للشؤون التثقيفية  والأنبا  إبرام  نصيف  نائب رئيس الاتحاد بالصعيد  والقمص ميخائيل  متي  نائب رئيس الاتحاد  لشؤون العلاقات الثورية   والدكتور  بولس لمعي  نائب رئيس الاتحاد لشؤون العلاقات الخارجية  والدكتور  استراس  حنا  نائب رئيس الاتحاد للشؤون  السياسية  والدكتورة  مارينا  روماني نائب رئيس الاتحاد للشؤون  التنظيمية  الاتحاد إلى  لمطالبة الحكومة بالاتي”:-

محاكمة وزير الداخلية لتورطه و تباطؤه في الاعتداءات المتكررة علي المواطنين المسيحيين بداية من اعتداءات الكاتدرائية.محاكمة القيادات الأمنية المحلية لتقاعسهم عن القيام بواجبهم في حماية الكنيسة سرعة القبض علي الجناة و محاكمتهم تطهير وزارة الداخلية من كل القيادات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين وضع خطة لتأمين الكنائس.

قال المكتب  العام للاتحاد  أن الاتحاد  قد  دعا كل المكاتب التنظيمية  بكافة أنحاء الجمهورية  للاحتشاد بالميادين لإسقاط لجنة الخمسين   ومحاكمة الدكتور عمرو موسي  رئيس اللجنة وقال المكتب  الإداري  للاتحاد  بقيادة المستشار جرجس  هاني  لن نقبل أي تعويضات  لما حدث   والحل الأمثل في  محاكمة المسئولين  فورا  وأصحاب صنع القرار  أي كانت مسمياتهم وشخصياتهم  وإذا لم يتم ذلك فورا سوف تكون هناك عواقب وخيمة  تهدد الأمن القومي والأمن العام لمصر و سوف  ندعو لجميع القوي القبطية في  مكاتب الاتحاد بجميع دول العالم  للاحتشاد  داخل قري وميادين مصر والإعلان عن العصيان المدني  حيث إننا نحتشد  بجميع الميادين من صباح الغد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *