الحرب العالمية الثانية تخلف غابة الأشجار الملتوية

المدار

 

يبدو أن الحرب العالمية الثانية لم تخلف فقط الدمار للعالم ولكنها أوقفت أيضا حصاد تجربة  فريدة من نوعها  قام بها أحد المزارعين لتكن لغزا يحير العلماء وهى “غابة الأشجار الملتوية”.

تقع هذه الغابة الغريبة في غرب بولندا. وهي مكونة من 400 شجرة صنوبر فريدة من نوعها ، حيث إن جذوعها كلها نمت بشكل ملتوي بزاوية 90 درجة. عمر هذه الأشجار الغريبة 72 عاماً.

ويعتقد أنها زُرعت عام 1930 وتمت هندستها لتنمو بهذا الشكل عبر تقويسها يدوياً، على أن تُقطع بعد نحو عشر سنوات كي تستخدم في صنع الأثاث.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *