جدل حول المادة الثانية للمبادىء الأساسية لوضع دستور مصر الحديث

جدل حول المادة الثانية للمبادىء الأساسية لوضع دستور مصر الحديث
ali-elsolami

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت ـ ريهان صالح :

 

نظم مجلس الوزراء ظهر اليوم الأربعاء إجتماعاً للقوى السياسية لإعلان المبادىء الأساسية لوضع دستور الدولة الحديث ووضع آليات تنفيذ بنوده بحضور الدكتور على السلمى نائب رئيس مجلس الوزراء والمستشارة تهانى الجبالى والدكتورة منى صلاح ذوالفقار والدكتور محمد محسوب عميد كلية الحقوق بالمنوفية ومجموعة كبيرة من رؤساء الأحزاب السياسية مثل حزب مصر الثورة والأحرار والتحرير الديمقراطية وغيرها من الأحزاب. .

وقد أكد محمد مهران المنسق الإعلامى لحزب مصر الثورة أن جميع القوى السياسية الحاضرة للاجتماع قد اتفقت على المبادىء الاساسية لوضع دستور الدولة الحديث مع التأكيد على تعديل المادة الثانية المطروحة من المبادىء الأساسية للدستور .

حيث دار جدل واسع المدى حول هذه المادة والتى تنص على أن الاسلام دين الدوله واللغة العربية لغتها الرسمية ومبادىء الشريعة الاسلامية المصدر الرئيسى للتشريع ومباديء شرائع غير المسلمين هى المصدر الرئيسي للتشريعات المتعلقه بأحوالهم الشخصية .

وأوضح مهران أن نقطة الخلاف فى كلمة “شرائع غير المسلمين” وانه يجب وضع نص صريح يسرى فقط على الديانة المسيحية واليهوديه لان كلمة شرائع غير المسلمين جائت غير محددة وهو ما اتفق عليه جميع الحاضرين وهو تغيير هذا النص حتى لا ندخل في متاهات وديانات لا حصر لها وغير معترف بها.

ومن جانبه أكد الدكتور على السلمى نائب رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع ان هذه المبادىء وضعت وفقاً لما اتفقت عليه القوى السياسية وكل ما حدث فيها من تعديل أو تغيير ناتج عن نقاش بين القوى السياسية للوصول الى وفاق بين القوى السياسيه وحتى نصل بمصر الى بر الأمان والسلام

التعليقات

  1. الشعب قطيع ودول بيضربو ويردو على بعض مجلس الشيوخ الامريكى يحطو فى تهانى الغزالى حرب بنت سوزى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *