الخمسين ” تناقش المواد الخلافية سراً وسط تشديدات أمنية ومنع للصحافة والإعلام”

الخمسين ” تناقش المواد الخلافية سراً وسط تشديدات أمنية ومنع للصحافة والإعلام”
الخمسين

 المدار

شهدت جلسة اليوم بلجنة الخمسين لتعديل الدستور اعتراضات ومشادات كلامية بين الأعضاء الاحتياطيين وهيئة المكتب، وذلك بعد إصدارها قرار باقتصار حضور الأعضاء الأساسين دون الاحتياطي، ومنع وسائل الإعلام من الحضور بالجلسة، أثناء عرض المسودة الأولية الصادرة عن لجنة الصياغة وحسم المواد الخلافية، مما أثار حفيظة العديد من الأعضاء الاحتياطيين الذين توعدوا بدراسة الأمر لاتخاذ موقف مشترك حاسم.

كانت جلسة اليوم قد أقيمت في أجواء أمنية غير مسبوقة، وحالة من فرض الحظر  ومنع اقتراب الصحفيين من القاعة التي يجتمع بها أعضاء اللجنة لمناقشة مسودة الدستور.

 وذلك في ضوء التعليمات الصادرة للحرس بناءاً على قرار هيئة المكتب بمنع المحررين البرلمانيين والأعضاء الاحتياطيين من الدخول أو الاقتراب من الاجتماع .

كان تم نقل مقر الاجتماع من القاعة الرئيسية بمجلس الشورى إلى قاعة الأمانة العامة بالمجلس،وقام اﻷمن بتكثيف أعداد أفراد الأمن حول القاعة وفرض كردون أمنى على المداخل والمخارج المؤدية للقاعة من خلال بوابات اليكترونية، وعدم السماح بدخول احد سوى اﻷعضاء الأساسيين فقط.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *