نسبه الإقبال علي شراء اللحوم ضئيلة لانخفاض الشوادر

نسبه الإقبال علي شراء اللحوم ضئيلة لانخفاض الشوادر
لحمة

المنيا – زينب إسماعيل أحمد :

 في ظل الأوضاع السيئة التي تمر بها البلاد‏ , والتظاهرات والاعتصامات المستمرة ووجود العديد من العمليات الإرهابية المتكررة‏ ,‏ ضرب إعصار الركود الأسواق , وتراجعت حركة البيع والشراء , وأيضا اختفاء الشوادر مقارنة بالأعوام السابقة .

ولقد انخفضت نسبه الإقبال علي شراء اللحوم هذا العام , في ظل الارتفاع الملحوظ لأسعار اللحوم سواء اللحوم الحية المذبوحة أو اللحوم المجمدة‏,‏ وأرجع البعض منهم السبب في ذلك , إلي انخفاض أعداد الشوادر بشكل ملحوظ , والتي كانت تحتوي علي لحوم الماشية السوداني منخفضة الأسعار , ونظرا لارتفاع أسعار اللحوم فلن يستطيع مجموعة من الفقراء شرائها , ويبكون حالهم ويتمنون مجرد الحصول علي قوت يومهم , لان حلم الوصول إلي وجبة تحتوي علي اللحوم , صعب المنال لدي الكثير منهم‏  ‏ ‏.‏

وقد أوضح بعض المسئولين علي  أن سوق اللحوم تعاني حالة شديدة من الركود , وتراجع القوة الشرائية للمواطنين كأحد نتائج ارتفاع أسعارها‏ ,‏ فضلا عن تردي الحالة الاقتصادية لأغلب المواطنين من محدودي الدخل في مصر, ‏وأشار إلي أنه نتيجة لتراجع الطلب علي اللحوم البلدية والمجمدة من قبل قطاع السياحة بأكمله من فنادق ومطاعم سياحية والذي يمثل حوالي‏40%‏ من إجمالي الطلب علي اللحوم‏,‏ ساهم ذلك بدور فعال في ارتفاع أسعار اللحوم نتيجة لتراجع نسبة الطلب‏.‏
وقد ارتفعت أسعار لحوم الأضاحي ارتفاعا بنسبة‏5%‏ مقارنة بمعدلات العام الماضي‏ ,‏ فضلا عن تراجع نسبة المعروض من الأضاحي نظرا , لتخلي العديد من تجار المواشي عن تربيتها في لارتفاع التكلفة الإنتاجية وتراجع الحالة الأمنية في مصر‏ وبعد حالة التدهور الاقتصادي التي مرت بها مصر .‏

ويرجع ارتفاع أسعار الأضاحي هذا العام عن الأعوام السابقة , إلي  جشع بعض التجار وارتفاع أسعار الأعلاف , وارتفاع أسعار التكاليف غير المباشرة من الكهرباء والصرف الصحي والمياه والتأمينات وذلك مما أدي إلي زيادة تكلفة المنتج النهائي ‏.‏
ويقول ” مجدي عمر ” جزار  إن نسب الإقبال علي شراء اللحوم هذا العام , تكاد تكون منعدمة حيث تصل إلي‏5%‏ فقط مقارنة بالعام الماضي , ‏ ورجح أن السبب في تراجع نسبة الإقبال , إلي ارتفاع أسعار اللحوم الحية وانخفاض أعداد الشوادر هذا العام , نظرا لاختفاء وجود اللحم السوداني‏ , ‏ويشير إلي أن أسعار اللحم الضأني في العام الماضي سجلت‏60‏ جنيها هذا العام‏ ,‏ وتتراوح أسعار الخراف ما بين‏36‏ إلي‏37‏ جنيها للكيلو هذا العام .

 

وأضاف ” أحمد ”  صاحب أحد محلات الجزارة‏ ,‏ أن أسعار اللحوم هذا العام لا تختلف كثيرا عن أسعار العام الماضي‏,‏ حيث سجل كل من الكندوز الصغير والضأني‏65‏ جنيها للكيلو‏,‏ في حين سجل اللحم البتلو ‏75‏ جنيها للمشقي‏ , و أضاف أن هناك ارتفاع طفيف في أسعار اللحوم الحية , فقد وصل سعر الخراف إلي‏35‏ جنيها للكيلو‏,‏ وأسعار العجل إلي‏29‏ جنيها للكيلو‏,‏ موضحا أن أسعار اللحوم الحية تزايدت هذا العام كأحد نتائج اختفاء الشوادر‏.‏
وأشار  ” محمد أحمد‏ “صاحب أحد محلات بيع اللحوم المجمدة‏ ,‏ أن أسعار اللحوم المجمدة تتراوح ما بين‏40‏ إلي‏45‏ جنيها للكيلو‏,‏ وسجلت أسعار البفتيك والضأني المجمد‏50‏ جنيها للكيلو‏,‏ في حين سجل السجق البلدي واللحم المفروم‏40‏ جنيه للكيلو‏,‏ ووصلت أسعار الأحشاء الداخلية للمواشي إلي‏45‏ جنيه‏, وأكد أن  الإقبال من قبل المواطنين تضاءل بشكل كبير عن الأعوام السابقة , نظرا للارتفاع الملحوظ في أسعار اللحوم , وعلي إثره أصبح الحصول علي للحوم حلما صعب المنال لدي المواطنين محدودي الدخل‏ ‏.‏

وقالت ” مني محمود ” ربه منزل أن إقبالنا علي  شراء اللحوم ضعيف لظروف البلد وقله الدخل المادي وغلاء الأسعار , فإننا نفضل  شراء اللحوم المستوردة بديلا عن اللحوم المذبوحة‏,‏ وذلك نظرا لانخفاض أسعارها والتي تكون في متناول العديد من المواطنين من محدودي الدخل‏ , لأنه قد وصل  سعر  الكندوز هذا العام‏70‏ جنيها‏,‏ و‏75‏ جنيها للضأني‏,‏ والبتلو‏80‏ جنيها‏,‏ وسجل الخروف الحي‏34‏ جنيها للكيلو‏,‏ والعجل لجاموسي‏24‏ جنيها للكيلو‏,‏ , وأضافت انه يجب أن تستقر  الأوضاع الأمنية للدولة من أجل تنشيط الحالة الاقتصادية المتردية لكي يستطيع المواطن العادي شراء اللحوم ‏, وأن هناك بعض  المجمعات الاستهلاكية تحاول رفع المعاناة عن محدودي الدخل من خلال الحصول علي خراف العيد بالتقسيط , ولكنه للأسف في مناطق محدودة ‏, و أصبح الآن وفي ظل الظروف الحالية شراء اللحوم حلم صعب المنال لمحدودي الدخل .