منسق ائتلاف الطرق الصوفية يستقيل من منصبه بحزب الدستور اعتراضا على تهاوي الحزب في الشارع السياسي

منسق ائتلاف الطرق الصوفية يستقيل من منصبه بحزب الدستور اعتراضا على تهاوي الحزب في الشارع السياسي
دستور

الإسكندرية – أيمن العطار :

 

تقدم حمدي كامل أحد القيادات المؤسسة لحزب الدستور بالإسكندرية، والمنسق العام لائتلاف الطرق الصوفية، -باستقالته من منصبه القيادي بحزب الدستور،  اعتراضا على سياسات الحزب و طرق إدارته.

وقال “كامل” في نص استقالته، هناك صراع عجيب في قمة التشكيل الهرمي للحزب بين قياداته، التي من المفترض أنها قاطرة تجر الحزب للإمام، فإذا بها تتقهقر للخلف.

وتابع في نص استقالته التي تقدم بها إلى السفير سيد قاسم رئيس حزب الدستور، الصراع بين قيادات الحزب خلقت صراعا في قاعدته الأساسية ما أصابها بالشلل، وامتد الصراع من أعلى الهرم إلى أسفله وتفرق أعضاء الحزب بين مؤيد لهذا ومعارض لذاك، وأصبح كل شخص يكيل للآخر، وتفرغ الجميع لمعركتهم مع أنفسهم دون النظر إلى رسالة الحزب السياسية.

وشدد منسق ائتلاف الطرق الصوفية على أن أهم أسباب استقالته هو تهاوي الحزب في الشارع السياسي بدءا من مؤسسه الدكتور محمد البرادعي الذي حاد عن أهداف الحزب وصولا قواعده.

وأضاف كامل “تلاشت الأهداف التي أسسنا عليها حزب الدستور، وأصبح العمل العام صعب من خلاله، خاصة بعد انتشار معادلة “أكون أو لا أكون بين أعضائه، سمعت ألفاظا ورأيت أفعالا ما كان يجب أن أراها في حزب سياسي كان المفترض أن يكون الأكبر في مصر”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *