سيناء أرض الفيروز والانتصارات ..سارعوا لإنقاذها من البؤر الإرهابية

سيناء أرض الفيروز والانتصارات ..سارعوا لإنقاذها من البؤر الإرهابية
شاب

: بقلم- عمرو الكاشف 

تعد سيناء كنزا لكل المصريين والتي تمثل 6 % من مساحة مصر الإجمالية ، فهي تحوى كنوزا من مواد بترولية والمعادن فضلا عن وجود أماكن نادرة بها تجذب السائحين من أرجاء العالم.

سيناء محاطة بالمياه من أغلب الجهات فهي تقع بين البحر المتوسط في الشمال (بطول 120 كيلو مترا) وقناة السويس في الغرب (160 كيلو مترا) وخليج السويس من الجنوب الغربي (240 كيلو مترا) ثم خليج العقبة من الجنوب الشرقي والشرق بطول (150 كيلو مترا).وهكذا تملك سيناء وحدها نحو 30% من سواحل مصر .

و أسم سيناء، من اسم الإله “سين ” إله القمر في حضارة بابل القديمة(العراق) حيث انتشرت عبادته في غرب آسيا ،

و كان الفتح الإسلامي مشجعا لبعض العناصر البدوية في شبه جزيرة العرب للإقامة في سيناء والاستقرار بها مما شجع علي انتشار الإسلام بين سكانها، وقد اعتبرتها بعض هذه العناصر نقطة وثوب إلي شمال إفريقيا فاستقر بعضها بمصر بينما نزح البعض الآخر إلي بلاد المغرب. فكانت سيناء أحد أهم المعابر البشرية خلال القرون الأولي من الفتح الإسلامي. وهذه الهجرات التي عبرت سيناء منذ الفتح الإسلامي أخذت تزداد علي سيناء خلال العصرين الأموي والعباسي، ثم أخذت تقل بشكل ملحوظ منذ عصر الطولونيين، نتيجة انهيار النفوذ العربي خلالالعصر العباسي الثاني، وتزايد نفوذ عناصر أخرى كالفرس والأتراك.

وفى عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات كانت سيناء هي هدف حرب أكتوبر 1973 لإنقاذها من المحتل الإسرائيلي ، وبالفعل تحقق النصر العظيم الذي لن ينساه تاريخ العالم أجمع ، بعد أن تحقق أول نصر عسكري على إسرائيل في التاريخ الحديث .

والآن تجمعت العديد من البؤر الإجرامية بهذا المكان الحيوي والإستراتيجي ، حيث أصبح من الضروري أن نجتهد جميعا لاستئصال هذه البؤر الإجرامية التي تهدد الأمن القومي لمصر ، فعندما نفذت هذه البؤر ضربة بأن فجرت مبنى المخابرات بسيناء  مؤخرا، فمثل هذا التصرف لابد أنه من أشخاص ليس لديهم أي انتماء لمصر ويعملون وفقا لأجندات خارجية.

وفى ذكرى انتصارات سيناء المجيدة ، ما نتمناه هو أن نرى سيناء أقوى من أى وقت مضى وتكون سيناء هى قاطرة المستقبل ، بعد أن يتم القضاء على البؤر الإجرامية تماما.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *