وفد من مركز الطاقة النظيفة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالقاهرة في زيارة إلى جامعة أسيوط

وفد من مركز الطاقة النظيفة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالقاهرة في زيارة إلى جامعة أسيوط
وفد

المدار

 

قام وفد من مركز الطاقة النظيفة ومكتب منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالقاهرة بزيارة  إلى جامعة أسيوط وذلك لتفقد مشروع ” قياسات الموقع وتقييم الأداء لوحدات تكييف الامتصاص المدارة بالطاقة الشمسية المخصصة للبيوت السكنية بالمقارنة بالوحدات التقليدية ” والذي نفذته جامعة أسيوط بالاشتراك مع الحكومة الألمانية وبتمويل من صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية .

وصرح الدكتور احمد حمزة حسيني الأستاذ بقسم الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة بجامعة أسيوط والباحث الرئيسي للمشروع  أن هذا المشروع  نموذج تطبيقي في مجال استخدامات الطاقة الشمسية في صورتها الحرارية لادارة وحدة تبريد تستخدم لتكييف المباني، وقد تم إتمام المراحل المختلفة بكوادر الجامعة بدءاً من  إعداد التصميمات والمشتريات والتنفيذ والتشغيل المستمر للمنظومة بداية من عام 2009 وحتى الآن والتي صممت في سعتها الحالية للاستخدام في البيوت السكنية في المجتمعات العمرانية الجديدة على مستوى الجمهورية في الأشهر الحارة والتدفئة في الأشهر الباردة إضافة إلى توفير احتياجات البيت من الماء الساخن للاستخدام المنزلي طوال العام. ومنظومة التبريد التي تعمل بالطاقة الشمسية هي الأولى من نوعها التي تعمل وبكفاءة على مستوى الجمهورية حتى الآن .

كما أضاف أنه نظراً لنجاح التجربة فقد قرر مركز الطاقة النظيفة ومكتب منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالقاهرة بإرسال وفد يضم الدكتور على أبو سنة مدير مركز تكنولوجيا الإنتاج الأنظف، الدكتورة شاهيناز فؤاد عضو من مكتب منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالقاهرة، والدكتور أرنولف كنور خبير كفاءة استخدام الطاقة بالغرفة العربية الألمانية، المهندس مينا نبيل اخصائى أول ترشيد الطاقة، المهندس احمد عاطف أخصائي ترشيد الطاقة ، وذلك للاطلاع علي المنظومة والعمل على بناء نماذج اكبر في القطاعين الصناعي والسياحي وبحث آلية تعميمها  على مستوى الجمهورية لما لهذه المنظومة من مردود جيد للحفاظ علي البيئة من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة تقل عن 90%  مقارنة بمنظومات التبريد التقليدية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *