سر مقولة “جيش نوال “التي يتداولها الإخوان علي صفحات التواصل الاجتماعي

سر مقولة “جيش نوال “التي يتداولها الإخوان علي صفحات التواصل الاجتماعي
جدران-الدقي-جيش-نوال

كتبت- سمر سالم:

كثيراً منا يقرأ ويسمع جملة “جيش نوال ” التي يرددها  “شباب الإخوان المسلمين وأتباعهم ” علي صفحاتهم علي مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك وتوتير”.

ولكن  قليل منا من يعلم سر هذه الجملة، وقليل جداً من يرددها ويعلم ماذا يقصد  بجملة “جيش نوال”؟، فظناً  منهم  بأن كلمة “نوال ” اسم  يطلق علي النساء، فيعتقدون أنه عندما يطلقون إسم “نوال” علي الجيش، فإن هذا  يشير إلي الاستهزاء أو التقليل من حجم الجيش- علي حد قولهم.

ولكن من نوال؟  وما السر وراء هذا الاسم؟ وما علاقة الاسم بالجيش؟

السر وراء كلمة “نوال” يعود إلي عصر الرئيس الراحل  “أنور السادات”، حيث أن “نوال” هو اللواء أركان حرب نوال السعيد- رئيس هيئة الإمداد والتموين بالقوة المسلحة خلال حرب 73 .

وترجع سبب هذه المقولة “جيش نوال ” إن عندما سأل أحدهم السادات ” متي سنحارب يا ريس؟، فأجاب “السادات”  وقتها ” اسألوا نوال “، وهو يقصد اللواء نوال  السعيد بصفته المسئول عن الإمداد والتموين للقوات التي سوف تخوض الحرب حين ذاك.

ولازال اللواء  “نوال السعيد” علي قيد الحياة الذي يعتبر مدرسة عسكرية حربية أكاديمية،   فهذا هو “نوال” الذي ظن البعض ساخراً أنه سوف يقلل من شأن الجيش المصري  أو يسئ إلي هذا الاسم الذي يحمله رجلاً كان له دوراً مشرفاً عظيما في تاريخ  الجيش المصري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *