خريجي الجامعات والمعاهد العليا السوفيتية والروسية يحتفلون بمرور 70 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر و روسيا بالمركز الروسي للعلوم و الثقافة بالإسكندرية

خريجي الجامعات والمعاهد العليا السوفيتية والروسية يحتفلون بمرور 70 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر و روسيا بالمركز الروسي للعلوم و الثقافة بالإسكندرية
المركز

عقد خريجي الجامعات والمعاهد العليا السوفيتية والروسية لقاءً- الأربعاء الماضي- بالمركز الروسي للعلوم والثقافة فى الإسكندرية بعنوان “لروسيا مع خالص حبى”، بمناسبة مرور 70 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر و روسيا.

وأكد ألكسندر أنطونوف- مدير المركز- علي أن المصريين الذين تعلموا في روسيا والذين حصلوا فيها على الدرجات العلمية الرفيعة، لم يقتصر دورهم على مد جسور العلاقات الشعبية بين البلدين وحسب، بل و كان لهم دور مهم في بناء مصر الحديثة، وعلي رأس هؤلاء المصريين الغائب الحاضر المرحوم الدكتور “كمال شلبي”،وهو أول العرب الحاصلين على درجة الدكتوراه فى العلوم من الإتحاد السوفيتى، و كان رائدا فى مجال العلوم التربوية.

كما قام الضيوف المشاركون في الأمسية بعرض تجارب حياتهم وخبراتهم، أثناء الدراسة و العيش في روسيا على الشباب المصريين الذين تجمعوا في الصالة الكبرى بالمركز الثقافي، وتم عرض صور شخصية وعائلية على الشاشة لخريجي الجامعات الروسية من الحاضرين، أثناء فاعليات الأمسية، كما تم تجهيز عرض من الصور التي تؤرخ الصداقة المصرية الروسية في الأزمنة المختلفة، و عرضت في المدخل الرئيسي للمركز.

فيما حضر اللقاء “محسن آدم عمر”، و “علاء الدين محمد عليوة”، اللذان يتمتعان بشهرة كبيرة كمتخصصين فى مجال العلوم الزراعية ومجال التربية الرياضية، إلى جانب كثيرين آخرين من الإسكندرية و خارجها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *