ذكري مولد الموسيقار بليغ حمدي

ذكري مولد الموسيقار بليغ حمدي
بليغ حمدى

كتبت-سمر سالم:

ولد بليغ حمدي  في 7اكتوبر1931 في منطقة شبرا بالقاهرة  و أتقن العزف علي العود وهو في التاسعة من العمر.
و في سن الثانية عشر حاول الالتحاق بمعهد فؤاد الأول للموسيقي إلا أن سنه الصغير حال دون ذلك. التحق بمدرسه شبرا الثانوية ، في الوقت الذي كان يدرس فيه أصول الموسيقى في مدرسه عبد الحفيظ إمام للموسيقى الشرقية ، ثم تتلمذ بعد ذلك على يد درويش الحريري وتعرف من خلاله على الموشحات العربية.

التحق بليغ بكلية الحقوق في نفس الوقت التحق بشكل أكاديمي بمعهد فؤاد الأول للموسيقي أقنع السيد (محمد حسن الشجاعي) مستشار الإذاعة المصرية وقتها بليغ حمدي باحتراف الغناء ، وبالفعل سجل بليغ للإذاعة أربع أغنيات . لكن تفكيره كان متجها صوب التلحين وبالفعل لحن أغنيتين لفايدة كامل تبعتها أغنية ما (تحبنيش بالشكل ده) لفايزة أحمد.

. توطدت علاقته بالفنان العظيم الموسيقار محمد فوزي ، الذي أعطاه فرصة التلحين لكبار المطربين والمطربات من خلال شركة ( مصر فون ) التي كان يملكها ، وفي عام 1957 قدم أول ألحانه لعبد الحليم حافظ ( تخونوه )

تنوعت نوعية ألحان بليغ حمدي ما بين الشعبية الرومانسية والوطنية الحماسية،يعد الفنان محمد فوزي هو أول من قدم بليغ حمدي لام كلثوم فقد كانت ام كلثوم تريد ان تخرج أو ان تحرر قليلا من اللون السنباطي لذا فقد طلبت من محمد فوزي ان يلحن لها الا انه اعتذر بكل ادب ولباقة وقدم لها بليغ حمدي ليشاء القدر ونغنى أم كلثوم أغنية “حب اية”لبليغ في ديسمبر 1960
وتحقق نجاحا ساحقا، تعاون بليغ مع الفنانه شادية في عده أعمال خالده تنوعت ما بين أعمال فلكلورية و عاطفيه و وطنيه وتعاون بليغ أيضا مع الفنانه نجاة و قدم لها عده أغانى رائعه ( أنا بستناك / الطير المسافر / ليله من الليالي.

و كان للفنانه صباح نصيب كبير أيضا ،عزيزة جلال تعتبر أشهر من جلست على كرسي الانتظار حيث غنت من ألحان بليغ حمدي (مستنياك )و قدم لها (حرمت الحب عليه).
أما مع مطربة الجيل ميادة الحناوي فقد قدم لها عشرات الأغاني الناجحة مع عدد من الشعراء الكبار وكان عطاء العشر سنين الاخيرة لبليغ حمدي موجه بشكل حصري تقريباً للمطربة ميادة. غنت من كلماته والحانه “الحب اللي كان” و”أنا بعشقك” .
عتبر الفنانةسميرة سعيد من أكثر مطربات جيلها الذين غنو من الحان بليغ أول عمل كان في عام 1979م حيث قدمت معه البومين كان لبليغ حمدي مع هاني شاكر تعاون مثمر فلحن بليغ لهاني شاكرالعديد من الأغاني خلال فترة السبعينيات ولا ننسي التعاون المثمر لبليغ مع المطربة السورية الكبيرة فايزة احمد بليغ قام بأكتشاف مواهب جديدة منهم محمد الحلو وعلي الحجار صوتين من الزمن الجميل.اهتم بليغ حمدي خلال مشواره بالمسرح الغنائي وقدم عدة مسرحيات غنائية وأوبرتات استعراضية أهمها ( مهر العروسة / تمر حنة / ياسين ولدي )
.تعاون بليغ حمدي مع الثنائي محمد رشدي و عبد الرحمن الأبنودي في مطلع الستينات فقدم الفلكلور المصري بكافة أنواعه وأرتامه وجمله الشجية فقدموا معا عددا من الأغنيات ، كما وضع الموسيقي التصويرية لكثير من الأفلام والمسرحيات والمسلسلات التليفزيونية والإذاعية.

وتوفي بليغ حمدي في لندن عام:  1993 أثر (أزمة قلبيه)

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *