“منسق وعى”: الإخوان أرادوا إسقاط الجيش والعبث بمنشآت الدولة في يوم النصر ولكنهم فشلوا في حشد الجماهير

“منسق وعى”: الإخوان أرادوا إسقاط الجيش والعبث بمنشآت الدولة في يوم النصر ولكنهم فشلوا في حشد الجماهير
محمد ناجى زاهى

قال محمد ناجى زاهي- المنسق العام لحركة وعى- أن جماعة الإخوان “المحظورة” أرادت إفساد فرحة المصريين في احتفالات نصر أكتوبر المجيد, وذلك من خلال العبث بمنشآت الدولة وتعكير صفو احتفال رجال القوات المسلحة والمواطنين بهذه الذكرى الخالدة التي أدخلت الفرحة إلي نفوس المصريين وحمت أجيال المستقبل .

وأضاف زاهي” أن جماعة الإخوان “المحظورة” تحمل نوايا سيئة لدى المصريين عامة، ولدى مؤسسات الدولة بشكل خاص، حيث اختارت يوم 6 أكتوبر لإسقاط الجيش، كما تم إسقاط الشرطة من قبل في 25 يناير, إلا أن هذا لم يحدث، خاصة أن الشعب المصري يدعم الجيش بكل طاقاته، لأنهم أخر شعرة ثقة لهم في الدولة.

 وأشار “زاهي” إذا سقطت الأنظمة بالثورات فتبقى الدول كما هي، بل وتتعافى أكثر مما كانت عليه، وإذا سقطت الجيوش تموت الدول، ولهذا لن يسمح الشعب المصري لأي جماعة إرهابية بإسقاط درع الوطن .

وتابع “زاهي” أن دعوات جماعة الإخوان “المحظورة” التي دعت لها الأسبوع المقبل، لن يكون لها أي جدوى، خاصة أن الجماعة انكشفت على حقيقتها، وعرف الشعب المصري مدى قوتها التي لا تتعدى أفرادها المغيبين .

ولفت “زاهي” أن دعوات الجماعة علي مدار الأسابيع الماضية بجانب الدعوة المنظمة التي دعت لها لإفساد فرحة المصريين في عيد النصر كانت فاشلة بكل المقاييس، ولهذا لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تنجح في حشد الجماهير لصالح أفكارها العقيمة، خاصة أن كثير من الذين كانوا ينتمون إلي هذه الجماعة قد أفاقوا من الغيبوبة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *