منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان تدعو السلطات المصرية إلي الإفراج الفوري عن “أحمد قذاف الدم”

منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان تدعو السلطات المصرية إلي الإفراج الفوري عن “أحمد قذاف الدم”
قذاف

دعت منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان السلطات المصرية ومؤسسة القضاء إلي ضرورة الإفراج الفوري عن المناضل الليبي “أحمد قذاف الدم” المعتقل بالسجون المصرية وفق صفقة تصفية حسابات سياسية بين الإخوان ونظام القذافي.

وأكدت المنظمة خلال بيان لها- اليوم الأحد- أن استمرار اعتقال “أحمد قذاف الدم” الذي شارك بمعركة “كبريت” خلال حرب أكتوبر، والحاصل على نجمة سيناء الذهبية، ومن ثم يعتبر اعتقاله أمر غير مقبول، كونه أحد أبطال أكتوبر.

فيما طالب نادي عاطف- رئيس  المنظمة- من وزارة الداخلية المصرية وجهاز الأمن الوطني، بسرعة إرسال التحريات اللازمة عن “قذاف الدم” للمحكمة قبل بدء جلسة محاكمته في السابع من أكتوبر الجاري، وإثبات براءته من قتل ضابط شرطة، داعياً كافة منظمات حقوق الإنسان الدولية والعربية إلي التضامن مع “قذاف الدم” الذي يعتبر ضحية لصفقات نظام “مرسي” مع  إخوان ليبيا وتصفية لحسابات سياسية.

 بينما قال  زيدان القنائي- عضو المكتب الاستشاري للمنظمة- أن المنظمة تعلن التضامن التام مع دعوة ائتلاف شباب القبائل العربية المصرية والليبية، للإفراج الفوري عن “قذاف الدم” وتقديم كل الأدلة التي تثبت براءته من التهم الموجهة إليه، داعياً كافة القبائل الليبية والعربية إلي ضرورة طرد قوات “النيتو” المتمركزة بليبيا، وإسقاط نظام الحكم الإخواني بليبيا، الذي سلم ليبيا إلي الاستعمار مرة أخري وقبض الثمن .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *