ناشط بقنا يطالب بالكشف عن حقيقة التحاق اليهود بالجيش المصري

ناشط بقنا يطالب بالكشف عن حقيقة التحاق اليهود بالجيش المصري
الجيش2

طالب زيدان القنائي- القيادي بالمجلس السياسي للمعارضة المصرية ومدير منظمة العدل والتنمية بقنا- بالكشف عن حقيقة التحاق اليهود بالجيش المصري قبل ثورة يوليو عام “1952”، وذلك بعد اعتناقهم الإسلام وحصول الكثير منهم على الجنسية المصرية، بالإضافة إلي التحاق أبناءهم بعد ذلك كضباط بالجيش،  قبل إقدام الرئيس الراحل “جمال عبد الناصر” على طرد الكثير من يهود مصر إلي إسرائيل.

وأشار “القنائي” خلال بيان له- أمس السبت- إلي انه لكم يكن هناك قانون خلال حقبة الملك “فاروق الأول” يمنع اليهود من الالتحاق بالجيش المصري، حيث كانت هناك جالية يهودية كبيرة تعيش داخل مصر، وهاجر معظمها  بعد قيام دولة إسرائيل من خلال الوكالة اليهودية التي قامت بنقل اليهود المصريين إلي “تل أبيب”.

وحذر “القنائي” من اختراق إسرائيل للجيش المصري  منذ عام ” 1952″ وتصعيد  شخصيات عسكرية مصرية من أصول يهودية داخل الجيش المصري، لتنفيذ مخطط من النيل إلي الفرات، داعيا الإعلام المصري إلي ضرورة التحقيق في اختراق  اليهود للجيش المصري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *