المخرج “علي عثمان” ينتهي من تصوير فيلمه الروائي الأول ” بطعم الورد”

المخرج “علي عثمان” ينتهي من تصوير فيلمه الروائي الأول ” بطعم الورد”
بطعم الورد

كتبت- شيماء غلاب:

انتهي المخرج علي عثمان من تصوير فيلمه الروائي الأول ” بطعم الورد” ، ويتناول الفيلم حياة الشاب الهامشي المقهور الذي يعمل في “تواليت عمومي” ويقهره الجميع ويتحمل بصبر كامل رحلة قهره اليومية إلي أن ينتهي به المطاف عند العودة لبيته مقاطعاً الحديث مع زوجته، بينما تحاول هي جاهده شد خيط الحوار بلا فائدة ويصب قهره في اضعف حلقه في حياته وهي “زوجته “.

وأضاف “عثمان” خلال صريح صحفي له- أمس السبت- أن السؤال الذي يطرحه الفيلم هل ينتقل القهر بالعدوي فيصيب كل مقهور قهره علي من هو اضعف؟، وهل هناك وجود لإمرأة حرة بجوار رجل مقهور؟، ولماذا تكون المرأة هي الحلقة الأضعف دائما في سلسلة القهر المجتمعي؟، وهل من الممكن أن يكون القهر “بطعم الورد”؟.

يذكر أن فيلم “بطعم الورد” هو فيلم روائي قصير إنتاج “مجموعة زوايا للفنون”، ومن تأليف “سامح عثمان”، وإخراج “علي عثمان”، وبطولة “عمرو المحمدي” و “عصام بدوي” و “أحمد سمير” و “نهي الكيال”، وقد تم تصويره بالموبايل، للمشاركة بمهرجان سينما الموبايل في دورته الثانية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *