برهامى : نقلنا مخاوفنا من حدة تصاعد الخلاف..و كنا نخشى انهيار الجيش أو التدخل الاجنبى

برهامى :  نقلنا مخاوفنا من حدة تصاعد الخلاف..و كنا نخشى انهيار الجيش أو التدخل الاجنبى
برهامى شيخ

دمياط – الرفاعى عيد:

قال الدكتور ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية نحن تقدمنا إلى كل الأطراف بنقل مخاوفنا من تصاعد الخلاف وقلنا بصراحة ووضوح ،أننا ندين من قتل ومن باشر القتل ومن أعطى أمر القتل ومن تسبب في القتل ،جاء ذلك عقب صلاةالجمعة بمجمع مسجد الفتح بقرية ميت أبو غالب بمحافظة دمياط.

وجاء رده عن سؤاله بقبول حزب النور لخارطة الطريق من عدمه ؟ قال” برهامى” نحن نرى يقينا أن الدولة كانت ستمشى في ثلاث سيناريوهات ..إما انهيار الجيش ،أو تدخل أجنبي كان وشيك الحدوث، أو خرابا اقتصاديا يعم البلاد.. لذا تعاملنا مع خارطة الطريق وفضلنا أن نستكمل الطريق.وأشار برهامى مايتردد حول أن حزب النور هو من اسقط الإخوان فنحن لم نسقطهم ولكننا حذرناهم مرارا وتكرارا ومبادرتنا تشهد على ذلك و”الورق الذي أرسلته إلى مكتب الإرشاد لازلت احتفظ بصورة منه” .

وأشار” برهامى” بخطبة الجمعة على كيفية النجاة من الفتن بإتباع السنة النبوية المطهرة،ووضع وسائل لذلك منها الاعتصام بكتاب الله ،وتحدث عن فقه التراحم ونشره بين المسلمين ، واثر ذلك في التفكر والذكر والدعاء 

وأكد برهامى على وجوب التحاكم لشرع الله وان ذلك من أهم الوسائل لدفع التباغض ، والظلم والعدوان  ويأتى ذلك بالحكمة ومراعاة الإحكام قبل الإقدام .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *