منظمة العدل والتنمية تكشف أسرار لأول مرة عن حرب أكتوبر

منظمة العدل والتنمية تكشف أسرار لأول مرة عن حرب أكتوبر
مستندات2

قال نادي عاطف- رئيس منظمة العدل والتنمية- أن المنظمة حصلت علي الكثير من المستندات التي تخص الحقائق التاريخية عن حرب أكتوبر عام 1973، ومنها  قصص اسر القوات المصرية في اليوم الأول للحرب لأكثر من 5 ألاف مجندة ومجند إسرائيلي ونقلهم للجانب الأخر من القناة بالقوارب المطاطية من قبل الجيش الثالث الميداني، بالإضافة إلي هجوم القوات المصرية على نقاط تمركز القوات الإسرائيلية إبان الاحتفال بحرب الغفران اليهودية .

وأكد “عاطف” خلال بيان للمنظمة- اليوم الأربعاء- علي حصوله على مستندات لعدد كبير من المحاربين القدماء وأسري حرب أكتوبر 1973 ، ممن لم تقوم الدولة بصرف تعويضات لهم، مطالباً القوات المسلحة والفريق “عبد الفتاح السيسي” بضرورة تكريم كل المحاربين القدماء ممن شاركوا بحرب أكتوبر، وكذلك الأسري، وصرف تعويضات، وتعيين أبناءهم وذويهم بالوظائف الحكومية تكريما لدورهم البطولي في التضحية والانتصار بأكتوبر المجيدة، وكذلك تعويض كل من شارك بحرب أكتوبر وتسببت له بعاهات من واقع السجلات العسكرية.

كما كشف زيدان القنائي- عضو المكتب الاستشاري للمنظمة- من واقع البحث التاريخي وزيارة عائلة الفريق مصطفي الحناوي- قائد القوات الجوية السابق- بأنه أول من وضع خطة لتمويه إسرائيل وكانت السبب الرئيسي لانتصار أكتوبر، وأنه صاحب الخطة الجوية لسلاح الطيران، والتي اعتمدت على التمويه الكامل على العدو الإسرائيلي بوجود عدد من المطارات الكبيرة والطائرات الكثيرة والنماذج الخشبية للطائرات، وذلك لخداع سلاح الجو الإسرائيلي.

وأضاف “القنائي” أن “الحناوي” قام ايضا بتحويل طريق مصر إسكندرية الزراعي بالكامل إلي منزل جوى على مهبط طيران بطول 220 كم، مما أدي لانخداع إسرائيل، لتقوم بضرب الطائرات الوهمية وقام بعمل 55 مهبط طيران، وهو أيضا من عين “حسنى مبارك” مديرا للكلية الجوية بعد حرب 1967 .

 ودعت المنظمة كل أطياف الشعب المصري بالحفاظ على وحدة المؤسسة العسكرية المصرية، والتصدي لكل مخططات هدم الجيش التي تتبناها دول إقليمية معادية لمصر، كما دعت الفريق أول “عبد الفتاح السيسي” وزير الدفاع، بضرورة السعي نحو تحديث الجيش المصري وتسليحه.

وطالبت المنظمة وزارة التربية والتعليم  بالتعاون مع القوات المسلحة وتدريس العلوم العسكرية بمختلف المراحل التعليمية كعلوم إجبارية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *