“العفو الدولية” تطالب السلطات المصرية بإسقاط التهم فوراً عن أسماء محفوظ

“العفو الدولية” تطالب السلطات المصرية بإسقاط التهم فوراً عن أسماء محفوظ
منظمة العفو

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت- سلمى خطاب:

طالبت منظمة العفو الدولية، السلطات المصرية بإلإسقاط الفوري لكل التهم الموجهة إلي الناشطة السياسية “أسماء محفوظ،”، والتى وُجهت لها اتهامات بالتحريض على الجيش وتشويه سمعته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقالت المنظمة في بيان صادر لها، اليوم، الثلاثاء، إن أسماء محفوظ تم عرضها على النيابة العسكرية الأحد الماضي وأفرج عنها بكفالة 20 ألف جنيه بعد ظهور حملات إلكترونية تبدي قلقها من نظام العدالة في مصر ومن إجراءات المجلس الأعلى للقوات المسلحة والحكومة الانتقالية.

وصرح “مالكوم سمارت”، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة إن أسماء تحاكم عسكريا فقط لأنها انتقدت نظام العدالة الذي يعمل به الجيش المصري في تعليقات إلكترونية، ولم يبد أنها كانت تحرض على العنف أو تمثله”

وقال إن قرار السلطات المصرية بإحالة محفوظ إلى المحاكمة العسكرية يمثل “رسالة تحذير مفادها أن انتقاد السلطات لن يتم التسامح معه”، مشددا على ضرورة إسقاط جميع التهم عنها فورا.

وأضاف سمارت أن محاكمة المدنيين عسكريا إشكالية صعبة لأن هذه المحاكم “غالبا غير عادلة وتحرم المتهمين من بعض الضمانات الأساسية لمحاكمتهم بشكل عادل، وأهمها حقهم في استئناف الحكم”

واعتبر بيان المنظمة أن مثل هذه المحاكمات التي تم استخدامها بكثرة منذ تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن الحكم، تنتهك المتطلبات الأساسية للعدالة والحقوق، رافضا إجراءها أو تعرض المدنيين لها

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *