أبو إسماعيل: التحقيق مع أسماء محفوظ عسكرياً جعل الدم يغلي في عروقى، والناشطة ترد”لم اتوقع ذلك”

أبو إسماعيل: التحقيق مع أسماء محفوظ عسكرياً جعل الدم يغلي في عروقى، والناشطة ترد”لم اتوقع ذلك”
ابواسماعيل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أنا خصم للمجلس العسكري إلي أن يعيد الناس إلي قاضيهم الطبيعي، موقف الجماعات السياسية عار.

 

كتبت- سلمى خطاب:

استنكر حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، التحقيق مع الناشطة أسماء محفوظ عسكرياً مصرحاً أن هذا الأمر هاله وجعل الدماء تغلي في عروقه، وقال طالما الجلس العسكري مازال يستخف بنداء العدالة ويحيل المدنيين والقضايا السياسية إلي القضاء العسكري، فأنا خصيم له وهو خصيم لي حتي يرتدع عن هذه الإحالة ويعيد الناس إلي قاضيهم الطبيعي مشيراً إلي أنه يعرف النيابة العسكرية ويعرف حقيقة أمرها وحقيقة تقيمها من كافة الجوانب الظاهرة والخفية للرأي العام.

كما وصف أبو إسماعيل في بيان صادر له اليوم، الثلاثاء، موقف القوى السياسية بالعار الذي ليس بعده عار، موضحاً أن ما حدث مع أسماء يدنس شرف كل جماعة مصرية أن ترى من تُستضعف من بين الأفراد والجماعات لتكون عبرة ونكالا، وتسكت كل الجماعات دون إنتفاضة، كما أعلنً التضامن معها وكرر جملتها “أن النظام لو لم يُعد للناس حقوقهم فعليه انه (ميزعلش) إذا خرج الناس يأخذون ثأرهم بأيديهم” ووصفها بأنها كلمة حق سيظل يرددها حتي تصم آذان الباطل.
ورأي أبو إسماعيل أن الكفالة التى دفعتها الناشطة تزيد من التنكيل بها مضيفاً لولا الرفق بها لرأيت ألا تدفعها، ولنرى كيف ستحرك الأحداث هذا الشعب، مشيراً إلي أن الشخصيات المصرية بدأت تضيع من جديد، فالأمس (شدوا) أذن المذيعة ريم ماجد بالإحالة للقضاء العسكري حين تجرأت وتحدثت عن المجلس العسكري واليوم أسماء محفوظ.
من جانبه، أعربت الناشطة السياسية أسماء محفوظ عن دهشتها من هذا البيان قائلة “لم أكن اتوقع أن يكون البيان بهذا الشكل” ووجهت الشكر له ولكل النشطاء والتيارات الذين تضامنوا معاها، وأصدروا بيانات تدين المحاكمات العسكرية للمدنين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *