محافظ المنيا يلتقي وفد من الحركات الثورية لمتابعة الأوضاع في قرية “دلجا” بعد تطهيرها من الإرهاب وعودة الأمن لها

محافظ المنيا يلتقي وفد من الحركات الثورية لمتابعة الأوضاع في قرية “دلجا” بعد تطهيرها من الإرهاب وعودة الأمن لها
لقاء%20قوى[1

المنيا- بكر الحسيني :

التقى اللواء صلاح الدين زيادة- محافظ المنيا- بوفد من الحركات الثورية والشبابية خلال زيارتهم للمحافظة، لمتابعة الأوضاع في قرية “دلجا” بعد تطهيرها من الإرهاب وعودة الأمن لها، ولترسيخ مبادئ المواطنة وتدعيم روح التسامح والتعايش السلمي.

وقال “زيادة” خلال لقائه بوفد الحركات الثورية- اليوم الجمعة- أن البداية الحقيقية لمواجهة الإرهاب والتطرف تتمثل في الاهتمام بالتعليم والقضاء على البطالة وتحسين نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين  حتى لا يستغل أصحاب الفكر المتطرف تلك العوامل للتلاعب بعقول الشباب.

وأكد “زيادة” على ضرورة الاهتمام بالخطاب الديني وتنظيم الندوات واللقاءات الفكرية المستمرة، للوصول إلى كافة الشرائح المجتمعية وإيصال الفكر الوسطى الذي يمثل جوهر الرسالات السماوية التي دعت للتعايش والمحبة.

وأوضح “زيادة” أن أهالي المنيا ضربوا مثالا يحتذي به في التكاتف والوقوف صفاً واحداً أمام الجماعات المتطرفة وأن الأوضاع بقرية “دلجا” عادت لطبيعتها وأنه جارى تطهير المحافظة من أية بؤر إجرامية فور ظهورها.

وكان وفد الحركات الثورية والشبابية القادم من محافظة القاهرة قد ضم ممثلي تحالف القوى الثورية، والجبهة الحرة للتغيير السلمي، وحركة تمرد، والحركة الشعبية لاستقلال الأزهر، واتحاد شباب الثورة، وجبهة الدفاع عن متظاهري مصر، وحركة ثوار الغضب المصرية الثانية، وحركة ميدان التحرير، وأقباط من أجل مصر، ومركز الأندلس لدراسات التسامح ، وجبهة الشباب القبطي، ولجنة الحريات بنقابة الصحفيين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *