مركز المحروسة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية يعلن تضامنه مع حملة عمال غزل المحلة لسحب الثقة من اللجنة النقابية بالشركة

مركز المحروسة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية يعلن تضامنه مع حملة عمال غزل المحلة لسحب الثقة من اللجنة النقابية بالشركة
البيان الصحفي

أعلن مركز المحروسة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية عن تأييده ودعمه لحملة عمال غزل المحلة، لسحب الثقة من اللجنة النقابية بشركة غزل المحلة بمحافظة الغربية من خلال استمارات “تمرد” وجمع التوقيعات لتقديمها إلي الجهات المسئولة والقيام بإجراء انتخابات نزيهة.

وأضاف المركز خلال بيان صحفي له- اليوم الثلاثاء- أن سحب الثقة من اللجنة النقابية بشركة غزل المحلة بمحافظة الغربية، يأتي نظراً لعدم قانونيتها فهي لجنة تعمل منذ 9 سنوات، وهو ما يخالف القانون المنظم للنقابات، والذي يوضح أن اللجنة لا يتعدى مدة عمل أعضائها  أكثر من 5 سنوات، بالإضافة إلي أن هذه اللجنة تعمل ضد مصالح العمال، مما أدي لتفشى الفساد داخلها.

وطالب المركز عمال شركة غزل المحلة بالاستمرار في جمع التوقيعات لسحب الثقة من أعضاء هذه اللجنة ورجوعهم لمكانهم الأصلي داخل الشركة وسط العمال، ليأتي بدلاً منهم من يمثل مصالح العمال أولاً وأخيراً.

كما طالب المركز عمال غزل المحلة باتخاذ الإجراء القانوني اللازم بعد جمع التوقيعات والتي وصلت إلي الآن إلي 4 ألاف توقيع من أصل 20 ألف عامل، وذلك تفادياً لما حدث في عام 2007 بعدما قام عمال الشركة بجمع التوقيعات لأكثر من 14.500 ألف عامل لسحب الثقة من اللجنة النقابية بالشركة، لكن باءت المحاولة بالفشل لعدم وجود إجراء أو سند قانوني إستغله نظام “مبارك” كأداة لوقف حلم العمال بتغيير اللجنة النقابية بالشركة، مما أدي لضياع حقوق العمال لسنوات حتى قيام ثورة 25 يناير 2011 .

وناشدت الحركة وزارة القوى العاملة والهجرة بسرعة التدخل لحل المشكلة، وذلك بتشكيل لجنة إدارية ممثلة عن الوزارة، لتيسير إجراء الانتخابات داخل الشركة، لضمان نزاهة العملية الانتخابية وتمثيل من يصلح للحفاظ والدفاع عن حقوق العمال.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *