تاجيل قضية مبارك ونجلية الى 5 سبتمبر القادم” المدار الالكترونى ” تنشر تفاصيل وقائع الجلسة الثانية لمحاكمة مبارك ونجلية

تاجيل قضية مبارك ونجلية الى 5 سبتمبر القادم” المدار الالكترونى ” تنشر تفاصيل وقائع الجلسة الثانية لمحاكمة مبارك ونجلية
version4_المستشار أحمد فهمي رفعت_340_309_

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتب ـ شريف عبدالله :

أرجأ  المستشارأحمد رفعت رئيس المحكمة التى تنظر محاكمة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك الى 5 سبتمبر القادم بعدما قرر ضم القضيتين 3642 جنايات قصر النيل 1227 لبعضهما البعض وعلي النيابة اعلان باقي المتهمين لحضور المتهمين بحيث تسير الاجراءات فيهما كوحدة واحدة وإثبات طلبات الدفاع والتصريح للمدعين بالحق المدني بالاطلاع علي الأحراز
وصرحت لدفاع المتهمين بالحصول من الرقابة الادارية علي تحرياتها عن فيلات شرم الشيخ ومحاضر الاعمال للخبرات ومشرف هيئة الإسعاف المصرية من جميع المحافظات كما صرحت بتصوير مرفقات الدعوي التي لم يفرغ محتواه

كذلك اتخذ قرار بوقف البث التليفزيوني لوقائع الجلسات القادمة وحتي النطق بالأحكام
كانت قد بدات الجلسة الثانية لمحاكمة الرئيس السابق محمد حسني مبارك ونجليه في قضية قتل المتظاهرين صباح  اليوم الأثنين فى احدى قاعات أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس.
وقد دخل مبارك قفص الاتهام منقولا على سرير مثل الجلسة الاولى وقام نجليه بالوقوف امامه لاخفاءه عن اعين الكاميرات وقد ظهر ذلك متجليا  عند دخول مبارك القفص حيث حينها ظهر علاء وهو يضع يده على احد كاميرات التصوير التى تسجل دخول مبارك لقفص الاتهام
وقد ظهر مبارك يرتدي ترينج ازرق وان الكانولا يضعها مبارك علي يده اليمني هذه المرة وليست اليسري كما كان في الجلسة السابقة وان جمال ظهر يحمل مصحفاً مثل علاء هذه المرة

وفى العاشره والنصف تماما بدأ المستشارأحمد رفعت رئيس المحكمة  دخول القاعه ثم تحدث سامح عاشور عن المدعين بالحق المدني مؤكداً ان العدالة تقتضي سماع الجميع وان المدعين المدني انتظموا وقدم كشف باسماء المدعين بالحق المدني الراغبين في إثبات طلباتهم وسيكون الحديث في حدود دقيقة ونصف وستكون مكتوبة كما طلب الفصل بين القضيتين لان مسائل تصدير الغاز تختلف عن قتل المتظاهرين وفي نفس الوقت طلب ضم قضيتي القتل باعتبارهما يمثلان مشروعا اجراميا واحدا وطلب كذلك ادخال رئيس وزراء اسرائيل باعتباره شريكا في واقعة تصدير الغاز
تلى ذلك قيام رئيس المحكمة بالقاء جملة حيث قال ” كنا نود ان نسير بنظر القضية في جلسات متعاقبة يوماً بعد ولكن مايحدث يعرقل ذلك فأمامي كشف يفوق 100 شخص ومن غير المحتمل ان يتم سماع كل هؤلاء وطلب عودة جلوس المحامين في أماكنهم “
ثم تحرك  بعد القاء تلك الكلمة كلا من امير سالم ومختار نوح باوراق واكد نوح انه يكتفي فقط بتقديم هذه الاوراق

ثم قامت المحكمة بفض الاحراز وهي عبارة عن أسطوانة منفردا وعلبة بلاستيكية 4 اسطوانات DVD مساحة كل منها 8 جيجا وفلاشة 8  جيجا وقد عرضت المحكمة الاحراز علي المدعين بالحق المدني والحاضرين عن المتهمين واكدت انه بالنسبة للاحراز الاخرى فاكدت  المحكمة انه سيتم عرضها في جلسة خاصة سيعلن عنها لمن يرغب

واكدت المحكمة ان القضية تحتاج الي جهد كبير وان كل الطلبات ستكون تحت بصر المحكمة وان اي معوق لسير الدعوي سيكون مؤثر وان الفرصة ستكون متاحة للقراءة والمحكمة استجابت للطلبات كما أعلنت المحكمة في مؤتمر صحفي واكدت المحكمة ان المدعين بالحق المدني والمتهمون لهم حق في رقبتنا وان طلبات المدعين بالحق المدني ومحامي المتهمين يجب تكون مكتوبة وغير مكررة
ثم تحدث فريد الديب محامي مبارك وقال راجعت المحكمة قرار الجلسة الماضية فيما طلبه الدفاع وصرحت به المحكمة عن كارت الفلاش  وقد عاود الديب التمسك بالطلب الاول فقط وقدم طلبات جديدة وهى طلبه لمحضر تحريات فيلات شرم الشيخ من الرقابة الادارية ومحاضر اعمال الخبير وكشوف هيئة الإسعاف عن القتلي وتصوير المستندات المرفقة من الشهود كما طالب باجلا واسعا للاطلاع  وأرجاء طلب تحقيق الدعوي

وقد عقب ذلك ان توجهت المحكمة بإعادة الطلب للمدعين بالحق المدني بكتابة طلباتهم وتقديمها  .
وقد شهدت الجلسة حضورا مكثفاً من قبل مؤيدي مبارك حيث تجمع العشرات وهم يحملون صورا للرئيس السابق استعداداً لسماع المحاكمة حيث كانوا قد تجمعوا أمام مسجد مصطفى محمود في الساعات الاولى من صباح اليوم للتوجه باتوبيسات خاصة الى مقر محاكمة مبارك باكاديمية الشرطة
وكانت اشتباكات وتراشق بالحجارة نشبت بين مؤيدي مبارك، وعدد من أسر الشهداء أمام أكاديمية الشرطة والتى شهدت المحكمة ولم تقتصر المشادات والاشتباكات بينهم خارج قاعة المحكمة فقط والتى كادت ان تصيب عددا منها نتيجه القاء الحجاره على بعضهم البعض لولا ان قامت قوات الامن والشرطة العسكرية باقامة فاصل بينهم منعا من وقوع اشتباكات. بل امتدت لتشمل كذلك المدعين بالحق والمدني وأعضاء الدفاع عن مبارك ونجليه
يذكر ان وزير الداخلية الأسبق وستة من معاونيه  كانوا في نفس قفص الاتهام  الذى كان موجود به الرئيس المخلوع ونجليه  خلال الجلسة الاولى  حيث يواجهون نفس تهمة قتل المتظاهرين
.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *