مقتل عجوز على يد عشيقها بوسط الإسكندرية

مقتل عجوز على يد عشيقها بوسط الإسكندرية
مقتل

الإسكندرية ـ سمر عز:

قام عاطل بتكميم عشيقته العجوز البالغة من العمر ستة وخمسين عام ، ثم طعنها عدة طعنات بأجزاء مختلفة من الجسد ، بمساعدة صديقه لمرورهم بضائقة مالية ، و قاما بسرقة هاتفها المحمول ومصوغاتها وأموالها بوسط الإسكندرية .

وكان مساعد وزير الداخلية اللواء أمين عز الدين مدير أمن الإسكندرية قد تلقي إخطارا من قسم شرطة الجمرك يفيد بالعثور علي جثة ربة منزل ” ن. م ” 56 سنة ، مقيمه بدائرة القسم ، وبها عدة طعنات بمختلف أجزاء الجسد داخل منزلها الذي تقطن به في شارع 12 بمنطقة الشرازية دائرة القسم .

و قام ضباط إدارة البحث الجنائي علي الفور بتشكيل لجنة بحث لتحديد مرتكبي الواقعة بالإضافة إلي معرفه ملابسات الحادث والأسباب ، حيث تبين أن مرتكبي الواقعة عاطل ” ك . م ” مواليد 93 ، مقيم بمنطقة الطلبنجي دائرة القسم وـ ” ا . ح ” مواليد 94 ، مقيم بشارع البواصيري بدائرة القسم .

وبالتحقيقات تبين ارتباط الأول بعلاقة غير شرعية بالمجني عليها ، وعقب ذلك عقد العزم والنية علي إزهاق روحها ، بمساعدة الثاني ، من أجل سرقتها ، كما تبين أن المتهم الأول أستطاع الهرب إلي مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر ، وعقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة ، وبالتنسيق مع ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية البحر الأحمر تمكنوا من ألقاء القبض عليه وبحوزته هاتف محمول ، ومبلغ مالي وقدره ” 390 ” جنيه

وبمواجه اللواء ناصر العبد مدير إدارة البحث الجنائي بالمتهم أعترف بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع المتهم الثاني ، لمرورهما بضائقة مالية ، حيث اتفقا علي قتلها ، من أجل سرقتها ، نتيجة لمعرفة الأول أماكن الأموال ، بسبب تردده علي منزلها ، وأضاف بأنه يوم ارتكاب الواقعة ذهب إلي منزلها وقام المتهم الثاني بإعطائه سلاح أبيض ، حيث قام بتكميمها وطعنها عدة طعنات بمختلف أجزاء الجسد ، وسرق هاتفه المحمول ومبلغ مالي وقدره 1200 جنيه وقرط ذهبي  ، وقام بإعطاء المتهم الثاني السلاح الأبيض ، وبإرشاد المتهم الثاني تم ضبط أداة الجريمة كما تم ضبط الهاتف المحمول والقرط الذهبي ، وسروال عليه أثار دماء كان يرتديه المتهم الأول أثناء ارتكاب الواقعة ، وبمواجهة المتهم الثاني أقر بصحة أقوال الأول  . حرر المحضر اللازم بالواقعة ويحمل رقم 2951 إداري قسم شرطة الجمرك لسنة 2013 وجاري العرض علي النيابة ومباشرة التحقيقات .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *