حقوق الإنسان بالمنيا: إعادة هيكلة دلجا من كافة النواحي بات مطلبا ضروريا

حقوق الإنسان بالمنيا: إعادة هيكلة دلجا من كافة النواحي  بات مطلبا ضروريا
احمد2

 

المنيا – بكر الحسيني :

 

طالبت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بالمنيا  تأهيل أقباط قرية دلجا نفسيا بمشاركة مختصين ورجال من الدين المسيحي والاسلامى حيث يأتي ذلك مطلبا ضروريا بعد تحرير القرية  من بلطجة الإخوان،وذلك بعد تعرضهم للإرهاب وتخريب ممتلكاتهم وتهجيرهم من منازلهم وأراضيهم في شكل غير أدمى ترفضه القوانين الدولية والمنظمات الحقوقية والأعراف والتقاليد .

 

أشار هشام الفولى المنسق الإعلامي للمنظمة أن قوات الجيش والشرطة تعاملت مع الموقف في دلجا أثناء اقتحامها بكفاءة عالية واحترافية واحترام لمبادئ حقوق الإنسان في ظل عدم وجود اى مقاومة من الاهالى غير مناوشات بسيطة أثناء بعض المسيرات وإطلاق الغازات المسيلة للدموع في ظل حظر جزئي للتجول لضبط الأمن وعدم سقوط اى ضحايا.

وطالب بدور فعال لوزارة الأوقاف بتفعيل سيطرتها على مساجد القرية التي احتل منابرها السلفيين والجماعة الإسلامية والإخوان وخاصة بعد ثورة يناير2011م .

 

تابع قائلا : لابد من الإسراع بوضع خطة تربوية مستقبلية قبل بدء العام الدراسي في 35 مدرسة بالقرية تستقبل قرابة 21 ألف طالب لم تتم بها اى صيانة للأثاث والمباني نهائيا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *