العدل والتنمية تكشف عن مخازن أسلحة حرب ثقيلة ليبية وإسرائيلية بصعيد مصر

العدل والتنمية تكشف عن مخازن أسلحة  حرب ثقيلة  ليبية وإسرائيلية   بصعيد مصر
1239694_146804048864003_734394003_n

المدار

كشفت  منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان  في بيان لها صور حصلت عليها عن  ترسانات  ومخازن من الأسلحة الثقيلة  بصعيد مصر وخاصة مركز دشنا بقرية السمطا في مناطق مجاورة لنقطة شرطة السمطا وعدد كبير من النجوع ونجع حمادي وفاو قبلي وحمردوم وأبو حزام  ورصدت المنظمة انتشار أسلحة ثقيلة  مهربة من  ليبيا والسودان وإسرائيل  ومنها قذائف أر بى جى وقذائف حرب مضادة للطائرات والدبابات وقنابل يدوية تم تهريبها  عبر الصحراء من خلال حلايب وشلاتين وبعض القبائل الحدودية .

واتهمت المنظمة مديرية امن قنا ومركز شرطة دشنا بالتواطؤ عن شن حملات أمنية  لجمع كل الأسلحة التي بحوزة الاهالى ومنها أسلحة الحرب الثقيلة مطالبة بإقالة القيادات الأمنية الموالية للإخوان والطابور الخامس بقنا  والتي سهلت انتشار الأسلحة الثقيلة لضرب الأمن والاستقرار هناك  وتخوفت المنظمة من وقوع بيع تلك الأسلحة الثقيلة للجماعات المتشددة والإخوان ودعت لمحاكمة كل شبكات تهريب السلاح بالصعيد.

طالب زيدان القنائى مدير المنظمة بقنا القوات المسلحة والشرطة بشن  حملة أمنية مكثفة على تلك المناطق وجمع كافة الأسلحة الثقيلة والخفيفة  ومحاكمة كل من يحوز أسلحة ثقيلة أمام المحاكم العسكرية وليس أمام الجنايات وكشف الدوافع السياسية  وراء انتشار تلك الأسلحة  بدشنا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *