مدير أمن المنيا يتفقد قرية “دلجا” بعد اقتحام قوات الشرطة والجيش لها وإحكام السيطرة عليها

مدير أمن المنيا يتفقد قرية “دلجا” بعد اقتحام قوات الشرطة والجيش لها وإحكام السيطرة عليها
دلجا2

المنيا- محمد مرزوق:

يتفقد حاليا ًاللواء أسامه متولي- مدير أمن المنيا- نقطة شرطة “دلجا”، والكنائس والمنازل والمحلات التي حرقت وهدمت من قبل أنصار الرئيس المعزول “محمد مرسي”، يرافقه العديد من القيادات الأمنية بمديرية أمن المنيا، وذلك بعد اقتحام القرية من قبل قوات الشرطة وطائرات القوات المسلحة وإحكام السيطرة عليها .

كما تشهد القرية حاليا ً انتشارا ً مكثفا ً لقوات الشرطة والجيش بالقرية، لفرض حالة من الأمن والأمان في القرية بعد اقتحامها، حيث تتواجد أكثر من”70″ مدرعة للجيش والشرطة في مداخل ومخارج القرية لتأمينها.

فيما لم ترد حتى الآن حصيلة المصابين وما إذا كان هناك من قتلى قد وقعوا أثناء عملية الاقتحام.

وأكد الأب سلوانس- كاهن كنيسة ” السيدة العذراء” المحترقة بالقرية : ”  أن قوات الجيش والشرطة أحكموا سيطرتهم علي قرية “دلجا” منذ الساعات الأولى من فجر اليوم ، وقاموا بإعلان حظر التجوال، حتى يتم الانتهاء من القبض على جميع العناصر الإهاربيه المتهمين بإحراق الكنائس ونقطة الشرطة .

وأضاف “سلوانس”: ” إن قوات الجيش والشرطة أمنا جميع مداخل القرية، بعد تأمين سمائها بالطائرات الهليكوبتر، ومن ثم دخول مدرعات الجيش والشرطة، حتى تمت السيطرة على نقطة الشرطة المحترقة التي استولى عليها أنصار المعزول الرئيس ” مرسي ” .

وكانت قوات الشرطة بمعاونة قوات الجيش بالمنيا قد تمكنت- فجر اليوم الاثنين – من دخول قرية ” دلجا ” التابعة لمركز “ديرمواس”، وإحكام السيطرة الأمنية عليها، وفرض حظر التجوال بها.

كما صرح اللواء أسامه متولي- مدير أمن المنيا- لأحد الصحافيين أنه سيتم اقتحام قرية ” دلجا ” من قبل الأمن، وإنهاء أمرها في أسرع وقت ٍ ممكن ، وأن هناك خطة سرية موضوعة لذلك.

يذكر ان قرية “دلجا” قد شهدت أحداثًا دامية منذ عزل الرئيس ” محمد مرسي”، بعد تظاهرات يوم 30 يونيو الماضي ، تمثل معظمها في هجمات على بيوت ودور العبادة للأقباط.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *