مراسل “مصراوي” بالإسماعيلية يتقدم باستقالته بعد أخونة الموقع ونشر أخبار كاذبة عن مسيرات حاشدة للإخوان بالتل الكبير

مراسل “مصراوي” بالإسماعيلية يتقدم باستقالته بعد أخونة الموقع ونشر أخبار كاذبة عن مسيرات حاشدة للإخوان بالتل الكبير
مصراوى

الإسماعيلية- مصطفى دياب:

تقدم ” فجر الدين معتصم “- مراسل موقع مصراوي بالإسماعيلية- باستقالته من الموقع بعد تعمد الموقع نشر أخبار كاذبة عن مسيرات حاشدة للإخوان بالتل الكبير يوم الجمعة الماضي، رغم أن التل الكبير لم تشهد أي مسيرات منذ شهر كامل، و تحديداً منذ مصرع المواطن “أيمن فرج” في مسيرة لمؤيدي المعزول على يد شقيق أحد قيادات الإخوان .

وقال ” فجر الدين معتصم ” خلال تغريده له علي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”- اليوم الاثنين- أنه فوجئ بنشر خبر عن مسيرات و مظاهرات أخوانيه بالتل الكبير بقسم المحافظات بالموقع، وعندما تدخل و قام بالاتصال ب ” على عبد الودود ” رئيس قسم المحافظات بالموقع  رفض نشر خبر لتكذيب الواقعة التي نشرها الموقع و أثارت غضب عارم لدى جميع أبناء التل الكبير.

و من جانبه تساءل السيد عبد الحميد- منسق حملة تمرد بالتل الكبير- من أين جاء مسئولو الموقع بأخبار مظاهرات أخوانيه بالتل الكبير؟، مؤكداً كذب الخبر وترويج الموقع للإخوان على حساب الحقيقة وتحدى أن يكون هناك أي مظاهرات بالمدينة أو أن يثبت مسئولو الموقع ما تم نشره.

و طالب “عبد الحميد” بمقاطعة الموقع و ذلك بعد ظهور الوجه الحقيقي لهيئة تحرير الموقع و معرفة من يقوم بتمويلهم .

كما اتهم سليمان الحوت – منسق حركة مصر للجميع- الموقع بالأخونه، مشيرا إلي إنه لم يتم نشر أي أخبار عن مسيرات حاشدة للإخوان بالتل الكبير في أي موقع  أو جريدة غير موقع “مصرواي”.

بينما نفى عبد العليم رشاد- القيادي بائتلاف ثوار التل الكبير وعضو تنسيقية 30يونيو- تواجد أي مظاهرات يوم الجمعة الماضية على الإطلاق في أي بقعة بمدينة التل الكبير، مؤكداً أن الخبر أثار غضب عارم بالمدينة.

فيما طالب محمد الفحام- منسق حركة مصر الأفضل وعضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة- بمقاطعة الموقع فوراً، متهماً مسئول المحافظات بالموقع بالأخونة.

كما أبدى خالد كامل- مؤسس القوى الشعبية لحماية الثورة- غضبه من نشر أخبار كاذبة بالموقع، مطالباً بمقاطعة الموقع وعدم التعامل مع مندوبه .

وأشاد ثوار الإسماعيلية بموقف فجر الدين معتصم- مراسل مصراوي- بعد أن تقدم باستقالته  اعتراضا على أخونة الموقع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *