المنظمة المصرية للتنمية وحقوق الصعيد تدين ترويع الأقباط وسلب ممتلكاتهم بالمنيا

المنظمة المصرية للتنمية وحقوق الصعيد تدين ترويع الأقباط وسلب ممتلكاتهم بالمنيا
اقباط

المنيا- زينب إسماعيل أحمد:

أدانت المنظمة المصرية للتنمية وحقوق الصعيد, ما يتم الآن في قرية “دلجا” بالمنيا من ترويع الأقباط ونهب وسلب لممتلكاتهم منذ يوم 30يونيه وحتى الآن.

وناشدت المنظمة خلال بيان لها- اليوم السبت- كل الجهات المسئولة في الدولة, بسرعة التدخل لرفع المعاناة عن الأقباط في “دلجا”, حيث أنهم يتعرضون لكل أنواع الترهيب والترويع.

وطالبت المنظمة من الدولة سرعة العمل على إعادة الأمن والأمان لأهالي قرية “دلجا”, مضيفة أن أقباط الصعيد سيظلون دائما في قلوب المصريين، ولن يستطيع أي شخص أن يزرع الفتنة بين جموع المصريين, تحت أي ظرف من الظروف أو حتى التحريض بواسطة الخطب والأقاويل.

وأكدت المنظمة أن جموع الشعب المصري مسلمين وأقباط جميعا شعب واحد وسيظلون متماسكون وفى رباط إلى يوم الدين, ولن يستطيع أي شخص أو فئة من إذاعة الفتنه بين المسلمين والأقباط  داخل مصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *