البورصة المصرية تربح 18 مليار جنيه خلال أسبوع بفضل تراجع احتمالات الحرب على سوريا

البورصة المصرية  تربح 18 مليار جنيه خلال أسبوع بفضل تراجع احتمالات الحرب على سوريا
البورصة

 تقرير- محمد الشاذلي:

شهدت الأسهم المصرية تهافتا شديدا من قبل صائدي الصفقات من المتعاملين المصريين والعرب والأجانب خلال الأسبوع الجاري وسط زيادة ملحوظة في قيم التداول بفضل تراجع احتمالات الحرب على سوريا، حيث زادت القيمة السوقية للأسهم المصرية نحو 18 مليار جنيه (2.6 مليار دولار) خلال أسبوع وقفز مؤشرها الرئيسي حوالي 6.5 %.

كما حققت البورصة المصرية مكاسب قياسية قدرها 18 مليار جنيه خلال جلسات الأسبوع الجاري، ليغلق رأس المال السوقي على 370.480 مليار جنيه مقابل 352.340 مليار جنيه خلال الأسبوع الماضي.

بينما ارتفع المؤشر الرئيسي egx30 بنسبة 6.15%، ليغلق على مستوى 5488 نقطة مقابل 5170 نقطة، أما على صعيد الأسهم الصغيرة والمتوسطة، فقد ارتفع مؤشر egx70 بنسبة 5.2%، ليغلق على 464 نقطة مقابل 441 نقطة ، وارتفع مؤشر egx100 بنسبة 4.97% ليغلق على 781نقطة مقابل 744 نقطة.

فيما سجلت السوق قيمة تداولات بلغت 2.8 مليار جنيه مقابل 2.5 مليار جنيه خلال جلسات الأسبوع الماضي من خلال أحجام تداولات بلغت 674 مليون سهم مقابل 454 مليون سهم .

وكان إيهاب سعيد- رئيس قسم البحوث بشركة أصول لتداول الأوراق المالية- قد أرجع ارتفاعات البورصة الكبيرة خلال تعاملات الأسبوع الماضي إلي إعادة تقييم الموقف الدولي نظرته تجاه سوريا، وإمكانية وضع حلول لذلك الأمر دون اللجوء إلي الضربات العسكرية، بالإضافة إلي تنامي معدلات الإقبال على السوق المصري من قبل المستثمرين في ظل ترقب واستقرار الأوضاع بالمنطقة.

وأضاف “سعيد” أن ارتفاعات السوق الأخيرة ارتبطت بصورة أساسية بعوامل نفسية وليست مادية، نتيجة ما شهدته الساحة السياسية مؤخرًا، ومنها الأحداث الداخلية التي شهدها الأسبوع من حيث تشكيل لجنة الخمسين لتعديل الدستور واختيار السيد “عمرو موسى” رئيسا لها في انتخابات داخليه شهد لها الجميع بالإيجابية واعتبرها خطوة جيده على طريق تحقيق الديمقراطية واستكمال خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها من قبل كافة القوى السياسية في أعقاب ثورة 30 يونيو، مؤكدا أن السوق قد استفاد بشكل كبير من تلك الخطوة، بالإضافة أيضا إلى الاستقرار النسبي الذي بدأت تظهر ملامحه بالشارع بعد تراجع وتيرة التظاهرات وضعف الحشد من قبل جماعة الإخوان المسلمين.

وأشار “سعيد” إلي أن أهم الأحداث التي تم الكشف عنها الأسبوع الماضي هو ما صرح به الدكتور احمد جلال وزير المالية من أن الأيام المقبلة ستشهد الإعلان عن خطه الإنقاذ الاقتصادي والاجتماعي التي سيتم تنفيذها خلال ستة أشهر، لسرعه دوران عجله الاقتصاد القومي، موضحا أن جمله الاستثمارات المستهدفة في هذه الخطة تبلغ نحو85 مليار جنيه، لدعم وتنشيط الاقتصاد المصري وإيجاد بنيه أساسيه تستفيد منها الأجيال القادمة واستكمال المشروعات القائمة والمعطلة وذلك بمساهمه بعض الدول العربية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *