طلاب “حركة شباب العدل والمساواة” بجامعة الأزهر ينظمون مسيرة للتنديد بالضبطية القضائية

طلاب “حركة شباب العدل والمساواة” بجامعة الأزهر ينظمون مسيرة للتنديد بالضبطية القضائية
حركة شباب العدل والمساواة المصرية


 المدار

 

دعا طلاب حركة شباب العدل والمساواة “المصرية الشعبوية” بجامعة الأزهر إلى إضراب عن الدراسة ،ردا على قانون الضبطية القضائية بالجامعات ،وللتضامن مع طلاب الجامعة المعتقلين السياسين ،وينظم اليوم طلاب حركة شباب العدل والمساواة بجامعة الازهر مسيرة تنطلق من أمام البوابة الرئيسية للجامعة وتستقر أمام المكتبة المركزية، للمطالبة بالإفراج عن جميع الطلاب المعتقلين، وتنديدًا بالضبطية القضائية.

 

وأعلن إتحاد طلاب الحركة على مستوى الجامعات المصرية رفضه التام منح الضبطية القضائية للأمن الإداري بالجامعات ،وقال في بيان له اليوم ” إجتمع ممثلو طلاب الحركة مع مجلس أمناء الكليات، للبت في قرار المجلس الأعلى للجامعات بشأن منح الضبطية القضائية لأفراد الأمن الإداري ،وأن قرار منح الضبطية القضائية لحفظ الأمن الجامعي ،له العديد من الحلول الأخرى غير القبض على الطلاب ،منها تعيين شركة أمن جديدة ،وزيادة عدد موظفي الأمن الإداري ،

وأكد البيان أن الضبطية القضائية ليس لها أى فائدة داخل الجامعات خاصة مع وجود اللوائح والقوانين التى تُـنظم العقوبات التى تقع على الطلاب عند إرتكاب أي من المخالفات ،وتصل صلاحيات الجامعة لتطبيق عقوبة فصل الطالب المخالف من الجامعة  أو بشكل نهائى من التعليم ،وإن وجدت أي مخالفة جنائية فمن صلاحيات الجامعة إستدعاء النيابة أو الداخلية للتعامل مع الأمر ،فلا توجد ضمانات للتحقق من نزاهة وشفافية حق الضبطية القضائية الممنوحة للأمن الإدارى بالجامعة .

وأشار البيان أن هذا القرار سيقود الجامعة إلى  حاله عراك ساخن مع الطلبه نظراً لعدم تقبلهم بالوضع الذى يُفرض عليهم بالغصب ،وكان من المفترض أن تحتوى الجهات المسؤلة رد فعل الطلاب حتى وإن كان عنيفاً ،ولكنهم يتبعون سياسة العند مع الطلاب ،وأكد الإتحاد على وحدة صف الطلاب في وجه الضبطية القضائية لأفراد الأمن المدنيين ،وهدد أنه في حالة تنفيذ القرار ستكون هناك سبل تصعيدية أخرى للتعبير عن الرفض التام لقرار الضبطية القضائية. “

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *