احتفال للمهندسين برفع الحراسة نهائياً عن النقابة واعلان14 اغسطس عيداُ لهم

احتفال للمهندسين برفع الحراسة نهائياً عن النقابة واعلان14 اغسطس عيداُ لهم
نقابة المهندسين

 

 

 

 

 

 

كتب ـ شريف عبد الله

قضت محكمة استئناف شمال القاهرة  اليوم الأحد، بإنهاء الحراسة نهائياً على نقابة المهندسين ورفض الطعن المقدم من الحارس القضائي وتأييد حكم الدرجة الأولى .

وقد تلقى جموع المهندسين الحكم بفرحه عارمه واعتبروا يوم 14 اغسطس هو يوم عيد المهندسين وذلك احتفالا بتلك الحكم الذى رفع الحراسة نهائيا عن النقابة بعد حراسة دامت لما يقرب من 19 عاما فضلا عن استمرار محاولات الحارس القضائى السيطرة على النقابة من جديد بعد صدور حكم بالغاء القانون 100 والذى كان سبب رئيسى فى جميد العملبية الانتخابية فى العديد من النقابات المهنية على مستوى الجمهورية 

كانت  قد ترددت أنباء عن قيام الحارس القضائي، محمد بركة، بتقديم طلب إلى قاضي محكمة استئناف شمال القاهرة امس  السبت بشان استمرار وجوده فى نقابة المهندسين لاستكمال إجراءات الانتخابات المقرر لها 25 نوفمبر المقبل وهو الامر الذى اصبح لاغى بعد صدور ذلك الحكم .

يذكر انه كان قد شن عدد من المهندسين على موقع  التواصل الاجتماعى «الفيس بوك»،حملة بهدف تجميع 10 آلاف توقيع وعمل مراسلات وإرسال فكسات لكل من المجلس العسكري والدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، والنائب العام، المستشار عبدالمجيد محمود، لإنهاء الحراسة القضائية على نقابة المهندسين ورفض المهندسين قيام الحارس بالاشراف على الانتخابات لما لذلك من شبه تزوير الانتخابات مره اخرى الامر الذى يهدد بدخول النقابة مرة اخرى فى نفق الحراسة المظلم

ويذكر انه قد بلغ عدد المرشحين لانتخابات النقابة حتى اليوم 225 على عضوية مجلس النقابة فى حين تقدم 12 فقط لمنصب النقيب ونحو 300 عضو في المحافظات على منصب النقباء الرفيعين ومجالس النقابات الفرعية

وفى سياق متصل أعلن 38 مهندسا عقد  مؤتمر صحفي  بعد غدا الثلاثاء المقبل بنقابة الصحفيين لإعلان تأسيس ” مهندسون من أجل نقابة مستقلة وهو الامر الذى اعتبره العديد من المهندسين مثير للتساول خاصة فى ظل رفع الحراسة على النقابة والاستعداد لاجراء الانتخابات بها .

الا ان المهندسون الذين يسعون الى تاسيس نقابة مستقلة قد برروا ذلك بان الهدف من تاسيس تلك النقابة ايمانهم بمبدأ إستقلالية المجالس النقابية المنتخبة عن التيارات الدينية والسياسية أياً كانت خاصة  انه فى ظل النظام السابق كان هناك  سيطرة للإخوان المسلمين علي مجلس النقابة وفى ظل الوضع الحالى ظهر التيار السلفى وبقوه على الساحه النقابية ليتعاون مع الاخوان المسلمين خاصة بعد ان اعلنت اللجنة الهندسية في حزب  النورالسلفي أنها  ستقوم بترشيح عدد من اعضائها لانتخابات المهندسين المقبلة وذلك خلال  اول اجتماع لها والذى اقيم فى محافظة  الاسكندرية يوم الخميس الماضى  الامر الذى يثير العديد من المخاوف

واستدل هؤلاء المهندسين بمقوله أول نقيب للمهندسين المصريين  “المهندس عثمان محرم”، عند دخوله النقابة ولاول مرة بعد إنتخابه نقيباً (علي باب هذه النقابة أخلع ردائي الحزبي ” فى اشاره لحزب الوفد الذى ينتمى اليه ” ) .

لافتين انه من حق اى تيار دينى حق التمثيل النقابي ولكن ليس على حساب استقلاليه النقابة  مشيرين الى انه بالرغم من انهم أعضاء في أحزاب سياسية إلا أنهم  يؤمنون أن دور أحزابهم  يجب أن يكون دعم إستقلالية النقابة ويرفضون تماماً أي سيطرة عليها من قبل أي تيار أو حتي عدد من التيارات. 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *