القوى الثورية بقنا تعلن رفضها اختيار أشخاص لا يمثلون الثورة للمشاركة في الحوار المجتمعي المنوط به تقديم مقترحات مواطني قنا إلى لجنة الخمسين

القوى الثورية بقنا تعلن رفضها اختيار أشخاص لا يمثلون الثورة للمشاركة في الحوار المجتمعي المنوط به تقديم مقترحات مواطني قنا إلى لجنة الخمسين
الدستور-11

قنا- إبراهيم الحفناوي:

أعلنت القوى السياسية والثورية بنجع حمادي عن رفضها لاختيار مجموعة من محافظة قنا للمشاركة في الحوار المجتمعي المنوط به تقديم مقترحات مواطني قنا إلى لجنة الخمسين.

وقالت القوي السياسية والثورية خلال بيان صحفي لمجموعة من شباب الثورة وحركة تمرد بقنا- اليوم الجمعة- أن هؤلاء الأشخاص الذين تم اختيارهم لتمثيل محافظة قنا في الحوار المجتمعي وتقديم مقترحات المحافظة لا يمثلون المواطن القنائي في تقديم مقترحات المحافظة للدستور الجديد، مستخدمة عبارة ” وكأن ثورة لم تقم وكأن نظام لم يسقط.”

وأضافت القوي أن هؤلاء الأشخاص لا يعدون سوى مجموعة لا يعبرون عن إرادة ومقترحات المواطن القنائي وإنما يعبرون فقط عن أنفسهم، مطالبة بتمثيل عادل لمحافظة قنا وللشرفاء بها.

وأعربت القوي عن بالغ الآسي لتهميش جزء عزيز من ارض مصر وهي أراضي الصعيد وتركها لفلول النظام المخلوع وفلول النظام المعزول.

يذكر أن البيان قد وقع عليه كلا من “احمد فتحي البدري” من حركة تمرد، و “عزت خيري” من حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، و “أحمد فتحي” من حزب الدستور، و “عاطف بريري” من حزب الوفد، و “على محمد عبد المجيد” من حزب الوفاق القومي الناصري، و “إسلام نبيل” من التيار الشعبي المصري، و “على بخيت يوسف” من حملة نواب الثورة، و “مصطفى الشطبي” من حزب الكرامة، و “عباس جابر الشريف” من الحزب الناصري الموحد، و “عاطف محمود” من حزب التحالف الشعبي الاشتراكي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *