ناشط بالمعارضة المصرية يطالب بكشف أرصدة قادة الجيش المرتبطين بنظام “مبارك” بالبنوك الأجنبية.. ويكشف عن خلافات داخل حملة دعم “السيسي” للرئاسة بين العسكريين والمدنيين

ناشط بالمعارضة المصرية يطالب بكشف أرصدة قادة الجيش المرتبطين بنظام “مبارك” بالبنوك الأجنبية.. ويكشف عن خلافات داخل حملة دعم “السيسي”  للرئاسة بين العسكريين والمدنيين
مبارك

طالب زيدان القنائي- القيادي بالمجلس السياسي للمعارضة المصرية- كشف أرصدة قادة الجيش المصري المرتبطين بنظام “مبارك” داخل البنوك الأجنبية والعربية، والذين يشاركون رجال أعمال في صفقات سلاح- علي حد قوله.

وقال “القنائي” خلال بيان صحفي له- اليوم الخميس- أن دولة “مبارك” ستمحى  من خريطة مصر وستنتهي للأبد، منتقدا القيادات العسكرية التي تدين بولائها لنظام “مبارك” والتي ترتبط بامتيازات ثورة 1952 وتحافظ على المكاسب الاقتصادية لها وتعمل ضد مصلحة مصر وشعبها وترهن مصر بيد أمريكا والغرب تارة وروسيا تارة أخرى.

وانتقد “القنائي” استمرار تصدر النخبة العسكرية و “عواجيز” المعارضة وأصحاب المصالح الخاصة المرتبطة بنظام “مبارك” للمشهد السياسي المصري وحالة التعتيم الكبير على  الرموز الوطنية والثوار، خاصة بعد تعيين عمرو موسى رئيسا للجنة ال 50%، داعيا لإسقاط تلك القيادات العسكرية والطابور الأمريكي الخامس داخل مصر.

وكشف “القنائي” عن خلافات بين لواءات الجيش والمخابرات القائمين على إدارة حملة “كمل جميلك” التي تدعم الفريق عبد الفتاح السيسي للرئاسة وبين المدنيين المناصرين لترشح “السيسي” داخل الحملة، بسبب إتباع سياسة الأوامر العسكرية، منتقدا ترشح العسكريين للرئاسة في مصر.

وأكد “القنائي” أن المؤسسة العسكرية المصرية مؤسسة وطنية  ملك للشعب المصري بأسره ومليئة بالرموز الوطنية الشريفة، لكن بعض القيادات العسكرية حاولت تشويه صورة الجيش واستخدمته لخدمة مصالحها الخاصة، لتعيد إلى الأذهان عهد الملك “فاروق”، محذرا من استمرار حالة تبعية مصر للغرب وأمريكا مما سيعقبه انفجار كبير بمصر سيطيح بالجميع وينهى وجود إسرائيل من خريطة العالم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *