بيت المقدس تعلن مسئوليتها عن محاولة قتل وزير الداخلية

بيت المقدس تعلن مسئوليتها عن محاولة قتل وزير الداخلية
أنصار
 

:  كتبت – سمر سالم

أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس مسئوليتها عن الانفجار الذي كان يهدف لاغتيال وزير الداخلية في مدينة نصر الخميس الماضي

قالت الجماعة في بيان لها إنها استطاعت كسر المنظومة الأمنية لوزير الداخلية والتي وصفته بـ”السفاح” بعملية استشهادية قام بها “أسد من أسود أرض الكنانة” كما وصفته

وأشار بيان الجماعة إلى أنهم يعملون من أجل إقامة دين الله في الأرض بالجهاد في سبيل الله والدعوة إليه بالحكمة والموعظة الحسنة موضحين أنهم يرفضون سلوك طريق الديمقراطية الشركي لأنه يناقض دين الله عز وجل وقد ظهر لكل عاقل أن الديمقراطية صنم عجوة إذا جاع صانعوه أكلوه.

وأضاف البيان أن الجماعة كجزء من الأمة المسلمة تألموا بعد ما حدث أمام دار الحرس الجمهوري ورابعة والنهضة الأمر الذي دفعهم إلى نصرة إخوانهم في مصر فكانت هذه الغزوة المباركة.

وتعاهدت جماعة أنصار بيت المقدس أمام الله بقنص كل من قام بهذه الأفعال على رأسهم وزير الدفاع عبد الفتاح السيسى ووزير الداخلية محمد إبراهيم وجميع “الأبواق الإعلامية الذين يزيفون الحقائق ويحرضون على قتل أبنائها” كما وصفوا.

وتقدمت الجماعة بالاعتذار للمسلمين عامة ولأقارب شهداء رابعة والنهضة بسبب عدم نجاح عمليتهم بقتل وزير الداخلية.

ناشدت الجماعة كل المسلمين بالابتعاد عن أية منشآت أو مقرات تخص وزارتي الدفاع و الداخلية حفاظاً علي أرواحهم وممتلكاتهم مطالبة بالالتفاف حول إخوانهم المجاهدين في حربهم.

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *