إتمام المصالحة بين عائلتي اللدغة و أبو غدير في حضور محافظ أسيوط

إتمام المصالحة بين عائلتي اللدغة و أبو غدير في حضور محافظ أسيوط
2013-635141524708984338-898_main

:أسيوط – مدحت عرابي

شهدت محافظة أسيوط إتمام مصالحة بين عائلتي ‘اللدغة ‘وأبو غدير ‘ بقرية الوسطي التابعة لمركز الفتح، بحضور كلا من اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط واللواء ابوالقاسم ابوضيف مدير أمن أسيوط والمهندس سليمان قناوي سكرتير عام مساعد المحافظة والشيخ محمد العجمي رئيس لجنة المصالحات ومجدي كريم عضو اللجنة والشيخ احمد حسني نائب أمين عام حزب النور ولفيف من القيادات الأمنية وأعضاء لجنة المصالحات بالمحافظة وممثلين عن العائلتين.

وأكد اللواء إبراهيم حماد في كلمته التي ألقاها خلال إتمام المصالحة أننا بتكاتف كل فئات المجتمع وأطيافه وتعاون كافة الجهات المعنية بأمن وأمان المواطن قادرون علي التصدي لجميع أشكال العنف و الخروج عن القانون مشيرا إلي أن عمق وترابط فئات المجتمع الأسيوطي وسعيه الدائم إلي نبذ العنف وترك الخلافات ميز محافظة أسيوط عن باقي محافظات الصعيد.
كما أشار محافظ أسيوط إلي سعي القيادة التنفيذية بالمحافظة إلي حل مشاكل المواطنين والوقوف عليها مرحبا بمبادرة لجنة المصالحات والعقلاء وكبار العائلات في احتواء أي خلافات أو نزاعات تنشأ بين أفرادها خاصة في تلك الظروف التي تمر بها مصر وتحتاج فيها إلي كل الأيادي المخلصة من أبنائها.
وأضاف اللواء ابوالقاسم ابوضيف مدير أمن أسيوط أن القيادة الأمنية تسعي إلي مواجهة العنف وطرق كل أبواب الصلح بين العائلات لأنه السبيل الوحيد للاستقرار وانتشار الأمن في كافة ربوع المحافظة .
وأشار الشيخ محمد العجمي رئيس لجنة المصالحات بالمحافظة إلي استجابة أفراد العائلتين إلي مبادرة الصلح ونبذ العنف وشبههم بأنهم جسدين بروح واحدة.
وقال مجدي كريم عضو لجنة المصالحات أن لجنة فض المنازعات بالتعاون مع القيادات الأمنية بالمحافظة نجحت في عقد الصلح وانهاء الخصومة الثأرية بين عائلتي ‘اللدغة وابوغدير ‘ والتي ترجع أحداثها إلي خلافات نشأت بين الطرفين منذ 10 سنوات وسجلت وقائعها في محضر رقم 4 لسنة 2000 م وواقعة المحضر رقم 2473إداري مركز الفتح لسنة2013م علي خلفية مشاجرة أدت إلي مقتل احد أفراد عائلة أبو غدير وإصابة أخر وتم سجن القاتل عشر سنوات وتجددت الخصومة خلال الأيام الماضية وأصيب احد أفراد عائلة اللدغة وقد انتهت إجراءات الصلح بأن اقسم أفراد العائلتين علي ترك الخلافات والعيش في محبة وسلام وعدم الانصياع لصغائر الأمور.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *