هؤلاء هم الاوفياء (الي صديق مرسي المعزول)

هؤلاء هم الاوفياء (الي صديق مرسي المعزول)
1278504_169448966574480_1276413559_n

بقلم/ سارة اسامة:

بدايه احب ان القي الضوء علي هذا الرجل المحترم الطيب !!!!! انه الدكتور هشام خفاجي رئيس قسم العظام بمستشفي شبين القناطر يعمل بمستشفي الرحمه بشبين القناطر والتي يشرف عليها مجموعه من زملائه اللذين ينتمون الي جماعه الاخوان المسلمين وهو من كبار هذه الجماعه ومعه السيده زوجته هدي غنيه.

ماذا اقول عندما ينعدم الضمير من قلوب هؤلاء اللذين قالوا لن نتهاون في حق المريض ماذا يفعل المريض عندما يتوسل اليهم ان يغيثوه من الآمه ولا يحرك ساكن لديهم معا لنعرف ما هي القصه باختصار قصه الآخ محمد بهنسي التي نشرت قصته كامله في الجرايد والتي كان لها تأثير المراره في قلوبنا جميعا.

الآخ محمد بهنسي من قريه الشوبك تتبع شبين القناطر والتي يتبعها ايضا مستشفي المعالج للمريض محمد تحت رعايه الدكتور هشام خفاجه ابن بلدتهم الذي اعماه ضميره عن مواجه الظلم الواقع علي المريض وهو المتسبب الرئيسي به الدكتور هشام خفاجي صديق شخصي للمعزول مرسي العياط وينتمي لجماعه الاخوان المسلمين عندما وقعت الحادثه لمحمد بهنسي ذهبوا به الي مستشفي الرحمه التابعه للاخوان المسلمين والتي كان يرأس القسم التي يعالج به محمد بهنسي الدكتور هشام خفاجه .

صدقا كنت اود ان افخر بأن لنا اخوه في هذه المهنه النبيله ولكن عندما علمت بما فعله المدعو هشام خفاجه شعرت بأن يدي قد تتناثر منها الآحرف رافضه ان تنطق اسمه بأي القاب سوي هؤلاء معدومي الضمير هشام خفاجه وكل من سانده من زملائه وتحت رئاسته واستناده بصداقته في ظل حكم الاخوان بالمدعو مرسي العياط ان سيفعل ما يحلو له مع هؤلاء المساكين .

ولكن احذر عزيزي مصر التي تصدي لجميع الغزاه وحاربت من اجل ان تعلوا كلمه الحق ستقف جميعا أمامك وأمام امثالك من معدومي الضمير وللتاكد من كلامي حيث سيقوم احد من اعوانه بالقاء كلمات جارحه دفاعا عن الظلم وهم طبعا من الاخوان المتأسلمين ارجعوا الي قصه محمد بهنسي وأقرءوها جيدا ستعلمون جميعا من المظلوم .الدكتور هشام خفاجي ارسل مجموعه من اصدقائه ليسكن الم محمد بهنسي ببعض من كلمات التثبيت ولبعض الوقت حتي لا يتثني للاخ محمد اللجوء واخد حقه ولكنه غاب عن وعيه ان الله ليس بغافل عما تعملون وعد هشام خفاجي واكد مرارا انه سيقوم بكل تكاليف العمليه بعد خطأه علي حساب المستشفي او حسابه الشخصي وسيقوم برد ما دفعه محمد من شركه التأمين التي أمنت عليه وقامت بشراء الشرائح المطلوبه للعمليه كامله.

ولكن نظرا لان المريض مسكين ولا يعرف أين هو من هؤلاء الآوغاد وأين وقع في صندوق الصدقات لمرسي واعوانه فكان عليه ان يسلم بالآمر الواقع وخضع بالفعل لعمليه نصب قام بها الدكتور وزملائه بالقسم والتي سببت له عجز مؤقت واكتشف محمد بهنسي في النهايه انه لم يتم وضع الشرائح التي قام بتسلميها للدكتور خفاجي وقد تم تركيب شي بسيط يساعده مؤقتا علي السير ولم يقولوا له الحقيقه الآن الدكتور هشام خفاجي وزوجته هاربون من بيتهم خوفا من المصير ولكن لو كان الدكتور هشام خفاجي يعلم انه علي حق او انه سيقوم بما وعد واجراء العمليه كامله للمريض الذي اخطأ بحقه فليتصل بالمريض ويدخل هنا ويقول رأيه علي الملآ ونحن جميعا مستعدون للوقوف امامه وسنعرض الموضوع كاملا علي أولي الآمر وعلي نقابه الآطباء وبالمستندات كامله لا يسعني الآ انا اقول لهذا وامثاله حسبنا الله ونعم الوكيل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *