محافظ سوهاج يتفقد الحاله الصحيه بسوهاج

محافظ سوهاج يتفقد الحاله الصحيه بسوهاج
images

كتب – رجب امبابي:

فى اطار سعيه للاهتمام بالمنظومة الصحية كأحد الدعائم الاساسية لتنمية المجتمع قام السيد اللواء / محمود عتيق محافظ سوهاج يرافقه الدكتور / محمد عبد العال وكيل وزارة الصحة بسوهاج بجولة تفقدية لعدد من المستشفيات داخل المحافظة .

وخلال الجولة قام المحافظ بتفقد مستشفى سوهاج العام , والذى يستقبل ما يقارب من اربعة الى خمسة الاف مريض يوميا , وقام بالاطمئنان على صحة بعض المرضى وسماع شكواهم , وتعاني المستشفى من سوء البنية التحتية وايضا من نقص عدد الاسرة والتكييفات مما يؤدى الى سوء الخدمة , هذا وقد اشتكى بعض المواطنين من نقص فى انابيب الاكسجين مما يؤدى الى وفاة المواطنين لهذا السبب البسيط ,

وقد اشتكى البعض الاخر من ان معامل التحاليل معطلة منذ فترة مما يضطر المواطن البسيط لاجراء التحاليل فى معامل خاصة مكلفة, كما يعانى المستشفى من عجز فى التمريض بغرفة العمليات , اما بالنسبة للادوية ؛ فهناك وفرة فى الادوية منذ ستة اشهر كما ان التجهيزات الطبية بالمستشفى تعمل بالكامل , وهى متوفرة بنسبة 97 % .

وقد صرح المحافظ بأن المحافظة بالتعاون مع وزارة الصحة سوف تقدم كل الدعم الممكن للمستشفى لكى تصل الى المستوى المطلوب من الاهتمام بالصحة, وذلك لان المجتمع الذى لايوجد به اهتمام بصحة افراده , لايوجد به تنمية , ولا يوجد به تعليم ايضا , كما اشار سيادته الى ان مجهود الاطباء داخل المستشفى غير ملموس وذلك بسبب زيادة عدد الحالات التى يستقبلها المستشفى مما يؤدى الى العشوائية فى التعامل معها , وانه لابد من الاستعانة بشركة نظافة لتوفير العمل فى بيئة نقية .

وفى ثانى محطات جولته , قام المحافظ بزيارة لمركز الاورام , حيث تفقد قسم الاشعة المقطعية وقسم الرنين المغناطيسى وقسم العلاج الكيميائى والصيدلية الاكلينيكية بالمركز , كما تفقد سيادته غرف المرضى وقسم الاطفال بالمركز , حيث اطمأن على بعض الحالات , وانه لا توجد هناك ايه مشاكل او ملاحظات .

وفى نهاية جولته , قام المحافظ بزيارة لمستشفى سوهاج التعليمى تفقد خلالها بعض الاقسام واستمع فيها لشرح من مدير المستشفى تخلله زيارة لبعض المرضى للاطمئنان على صحتهم وعلى مستوى الخدمة بالمستشفى, والذى اكد وجود بعض المشاكل البسيطة مثل وجود نقص فى التمريض داخل المستشفى , وقد وعدالمحافظ بسرعة حل هذه المشكلة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *