مستشفى الإسماعيلية العام ينفى فصل عدد من المؤقتين تعسفياً

مستشفى الإسماعيلية العام ينفى فصل عدد من المؤقتين تعسفياً
الاسماعيلية
الإسماعيلية – مصطفى دياب:
نفى المكتب الإعلامى بمستشفى الإسماعيلية العام، ما نُشر ببعض المواقع الإليكترونية اليوم، عن قيام الدكتور”أحمد صالح” مدير المستشفى بفصل عدد من العاملين المؤقتين فصلاً تعسفياً.وأكد المكتب فى بيان أصدره مساء اليوم أنه تم فصل العاملين نظراً لتجاوزهم النسب المقررة للغياب، وأنهم قاموا بتقديم شكوى للمحافظ، ” اللواء” احمد بهاء الدين القصاص الذى طلب توضيحاً من إدارة المستشفى لقرار الفصل، وعندما أوضح له أسباب الفصل، أكد المحافظ أنه لا أحد فوق القانون.
وأضاف البيان أن المستشفى يشهد الفترة الأخيرة حالة من الإنضباط، فى محاولة لتقديم خدمات طبية لائقة بالمواطنين، وفق الإمكانيات المتاحة بالمستشفى، مؤكداً تقديمه لبلاغ لدى الجهات المختصة ضد من تقوم بترويج الإشاعات، بهدف التأثير على سير العمل داخل المستشفى .
وعن المؤقتين داخل المستشفى، ممن لاتتجاوز رواتبهم لـ 300 جنيه شهرياً، أكد “صالح” أنهم قاموا بعرض شكواهم على المحافظ خلال زيارته للمستشفى الأسبوع الماضى، ووعدهم بعرضها على وزير المالية، نافياً ما يتردد عن إنتماء المدير لجماعة الإخوان المسلمين.وشدد البيان على تمسك جميع العاملين بالمستشفى من أطباء وأطقم تمريض وإداريين بالإدارة الحالية، التى تعمل على النهوض بالخدمة الطبية داخل المستشفى.يُذكر أن ” اللواء ” محمد العناني مدير الأمن بالمحافظة قد أشاد الأسبوع الماضى بالرعاية والخدمات المقدمة بالمستشفى، أثناء تعرض 12 مجند لحادث إنقلاب سيارة، وتحويلهم للمستشفى، الذى قام بتقديم الخدمات والعلاج اللازم للمجندين، وهو ماتم نشره بمختلف الصحف والمواقع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *