حركة أخوان بلا عنف ترفض تولي الدكتور ” محمود عزت ” منصب المرشد العام للإخوان

حركة أخوان بلا عنف ترفض تولي الدكتور ” محمود عزت ” منصب المرشد العام للإخوان
شعار حركة أخوان بلا عنف

كتب – زينب إسماعيل :

عقدت حركة ” أخوان بلا عنف ”  أمس اجتماعا ًضم أكثر من 295 شعبه من شعب المحافظات والقرى والمراكز ،  لرفض تولى الدكتور ” محمود عزت ” منصب المرشد العام بصفه مؤقتة ، بعد إلقاء الشرطة صباح أمس على مرشد الجماعة الدكتور ” محمد بديع ” ، وذلك في بيان أصدرته الحركة ،  وتعلن الحركة  عن رفضها تدخل التنظيم الدولي للجماعة للاختيار منصب المرشد العام ، وأنه يحق فقط للإخوة اختيار مرشدا ً جديدا ً يساهم في عودت الثقة بجماعة الإخوان المسلمين ، حيث أن الدكتور ” محمود عزت ” هو المسئول الأول عن أحداث الحرس الجمهوري ، ولقد أعطى تعليمات مباشره إلى القواعد بالتوجه إلى دار الحرس الجمهوري ،  حيث أنه يتمتع بشخصيه متشددة ، تتجاوز في تشددها أفكار الشيخ  ” سيد قطب ” بكثير ، وكان من ضمن الصقور المسئولة عن انحراف الجماعة عن مسارها ودورها الإصلاحي ،  إلى القيام بأعمال عنف وقتل في الشوارع.

كما أعربت الحركة في بيانها على أن تولى الدكتور ” محمود عزت ” منصب الإرشاد يعود بالجماعة مرة ً  أخرى إلى اتجاه أكثر تشددا ً وأكثر تطرفا ً ، ويهدد السلم والأمن القومي للبلاد ، حيث أنه العقل المدبر للأحداث رفح الأخيرة ،  والهجوم على أقسام الشرطة ،  وعلى الأخص قسم كرداسه ،  وأعطى تعليمات إلى بعض القواعد التابعة للتيار القطبي بالهجوم على القسم والتمثيل بالجثث ، وكان أول قرار من ”  محمود عزت ” عقب توليه أمس توجيه رسائل إلى الإخوة بالتحرك الفعلي على أرض الواقع وتوجيه ضربات إلى النظام الحالي وإشاعة الفوضى في البلاد ، عقب إطلاق الشائعات التي تهدد الأمن القومي في إطار الحرب المعنوية ، لتقويض النظام الحالي ،  ومنها تأخير صرف المرتبات والمعاشات ،  من اجل أثارة  الرأي العام ضد النظام الحالي .

و تعلن الحركة عن رفضها التام لتولى الدكتور  ” محمود عزت ” منصب الإرشاد العام ، وتشكيل لجنة من سبعه من شيوخ الجماعة تتولى أمور الجماعة ،  لحين القيام بانتخابات جديدة لمكتب الإرشاد ومجلس شورى الجماعة وباقي المكاتب الإدارية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *