أمل أصغر طفلة مصرية تفوض جدها السيسى لحمايتها من الإرهاب

أمل أصغر طفلة مصرية تفوض جدها السيسى لحمايتها من الإرهاب
amal

كتب – مصطفى دياب :

(حلقاتك … برجالاتك ) لم تعد هى الأغنية المفضلة للإحتفال بقدوم طفل جديد فى العائلة المصرية فمثل هذه الأغانى التراثية الجميلة التى كان تحتفى العائلة المصرية من خلالها بالطفل الجديد لم يعد لها مكان فى زمن مواجهة الإرهاب الإخوانى حيث أعلنت أمل أحمد العربى أصغر طفلة مصرية التمرد على طريقتها الخاصة وطالبت فى رسالتها الأولى فور قدومها للحياة منذ ساعات قليلة حمايتها من الإرهاب .

أمل هى الإبنة الأولى لأحمد العربى أمين الشباب بحزب شباب مصر والتى وهبها أبيها لإستكمال نضاله فى مواجهة جماعة الإخوان ودعا كل قيادات حزب شباب مصر للإحتفال بها ليفاجئ الجميع بطباعة آلاف الكروت الخاصة وعليها صورة الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع وبجوارها سطور جاءت على لسان الطفلة أمل تقول :

(أمل أحمد العربى فوضت جدوا السيسى والجيش المصرى والشرطة فى حمايتها من الإرهاب ) .

وقال الدكتور أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر والذى شارك فى الإحتفاء بأصغر مصرية متمردة أن الشعب المصرى ضرب أروع مثال عبر التاريخ فى الإلتفاف حول قواتة المسلحة نظرا لثقة فيها وإستعادة ثقتة فى الجهاز الأمنى المصرى وهو ما أدى إلى تغير مسارات الوضع المصرى على المستوى الدولى وفرض الشعب المصرى إرادتة على القوى الدولية مما أدى إلى تغيير مسارات المخطط الأمريكى الذى كان يستهدف تفكيك مصر وتقسيمها إلى دويلات من خلال الجماعة الإخوانية التى تعتبر بمثابة رأس حربة تنفذ الأجندة الأمريكية بالمنطقة مؤكدا أن الشعب المصرى أثبت قدرتة على الصمود لحظة الخطر وأعلن عن تغيير تراثه فى لمح البصر مدللا على إحتفال حزب شباب مصر بأصغر طفلة تعلن تفويض الفريق السيسى على طريقتها الخاصة من خلال آلاف الكروت والأوراق الدعائية التى تحمل إسمها وتفويضها وصورة السيسى بجوارها وهو أمر أثار إستحسان المئات ممن وصلته تلك الأوراق الدعائية البسيطة فى ذات الوقت الذى قام فيها آلاف المصريين بعمل حملات دعائية تطالب السيسى بالترشح فى الإنتخابات الرئاسية القادمة .

وأعرب رئيس حزب شباب مصر عن ثقتة البالغة فى القوات المسلحة وفى الجهاز الشرطى  الذى ضرب أروع الأمثلة فى الصمود والتصدى للحرب الدولية التى أعلنتها المنظمات الإرهابية وعدد من الدول المستفيدة من تواجد الإرهابيين على أرض مصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *