حراس الثورة بالمنيا يفتح النار علي اعتصامات الشرطة ويطالب وزير الداخلية بمعاقبة المحرضين

حراس الثورة بالمنيا يفتح النار علي اعتصامات الشرطة ويطالب وزير الداخلية بمعاقبة المحرضين
الشرطة المصرية

المنيا – بكر الحسيني :

استنكر حزب حراس الثورة بالمنيا ما قام به أفراد وأمناء الشرطة ببعض مراكز الشرطة التابعة لمديريه امن المنيا بالعديد من الاعتصامات للمطالبة بزيادة رواتبهم .

أكد البيان الذي أصدره الحزب اليوم أن رجال الداخلية هم أكثر الفئات التي  استفادات من ثوره 25 يناير وزادت رواتبهم ،مع العلم أنهم منذ 28 يناير 2011 وحتى الآن لم يقوموا بعملهم ونسوا إن لديهم عمل أساسي وهو الأمن والأمان لمصر .

وأضاف البيان أن العاملين بمديرية الأمن اعتبروا أنفسهم  فى أجازة مدفوعة الأجر وكثرت حوادث السرقة والبلطجة ،والآن يطالبون بزيادة رواتبهم التي لا يعملون مقابلها أساسا ،إلا أنهم يحاولون ابتزاز الدولة .

وطالب أمين الحزب محمد عبد النعيم وزير الداخلية بتنفيذ القانون على كل من حرض على تلك الاعتصامات والإضرابات والتي يمكن إن تؤدى إلى ما لا يحمد عقباه ويتم استغلالها من بعض التيارات التابعة للرئيس المعزول وهو ما حدث بالفعل ووجدنا من يتاجر بتلك الاعتصامات من بعض المؤيدين للرئيس المعزول ويدعون بان تلك الاعتصامات بأنها انقسام في جهاز الشرطة و مسانده للرئيس المعزول .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *