أولى مظاهر رفض ظهور الوطنى من جديد بقرية زاوية البقلى بالمنوفية

أولى مظاهر رفض ظهور الوطنى من جديد بقرية زاوية البقلى بالمنوفية
index

المنوفية – محمود الصاوى:

كثر الحديث عن أنها محافظة الفلول وكثر الشتامين والشماتين ولكنها تبقى المحافظة التى أنجبت ومازالت تأتى لمصر كل يوم بجديد ومفيد ولذلك فمع الخوف الذى يحيط بثورة 30 يونيه ورهبة الثوار من اختطافها من قبل أعضاء الحزب الوطنى مرة أخرى تجمهر مساء أمس الأحد مايقرب من 300 شخص من أهالى قرية زاوية البقلى التابعة لمركز الشهداء بمحافظة المنوفية أمام نقطة الشرطة بالقرية وسط حالة من الغضب الشديد من محاولة الفلول إستغلال ثورة 30 يونيه والعودة للسيطرة على الخدمات كما كان قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير ، حيث حاول أعضاء الوطنى المنحل وهم أعضاء المحلس المحلى السيطرة على توزيع إسطوانات البوتاجاز والخبز مرة أخرى بعدما تم توزيعها منذ 2012 من خلال لجنة الزكاة واللجان الشعبية.

وردد المحتجون ” هيا فيها إيه عاوزين تاخدوها ليه ، لا إخوان ولا فلول ، عاوزين لجنة الزكاة ، كما رددوا هتافات ضد رئيس الوحدة المحلية بالقرية والذين أكدوا أنه السبب فى تلك الأزمة لأنه لم يأخذ موقف فى كل شئ وطالب الأهالى بإقالته .

وأكد أحمد عويضة أحد أهالى القرية أن 10 أفراد من الحزب الوطنى المنحل وأعضاء المجلس المحلى يحاولون العودة مرة أخرى للسيطرة على الخدمات بالقرية من خلال توزيع الأنابيب والعيش وأهالى القرية يرفضون عودتهم مما جعلهم يتجمهرون أمام نقطة الشرطة والتى انتهت بتحرير محضر يبقى الوضع كما هو عليه على أن يتجمع أهالى القرية مساء اليوم الإثنين عقب صلاة العشاء بالقرية وكل من يحمل بطاقة تموين ليبدو رغبتهم فى تولى لجنة الزكاة او أعضاء الوطنى توزيع الأنابيب والخبز .

وأشار عويضة أن عدد كبير من أهالى القرية تريد توزيع الأنابيب والعيش من خلال لجنة الزكاة واللجان الشعبية لأنها لاتشعر بأزمة حيث أن الأنبوبة تصل للمنازل بـ 9 جنيه والوقت التى يحتاجونها فيه يجدونها ولجنة الزكاة لايوجد بها إخوان ونحن لانريد إخوان ولا فلول .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *