أفراد الداخلية بالمنيا يراهنون علي شرعية مطالبهم أجبروا مدير الأمن مغادرة المديرية ولم يتركوه إلا عند محطة القطار

أفراد الداخلية بالمنيا يراهنون علي شرعية مطالبهم أجبروا مدير الأمن مغادرة المديرية ولم يتركوه إلا عند محطة القطار
مديرية امن المنيا

تقرير – بكر الحسيني :

لم يكن يتوقع اللواء عبد العزيز قورة ونائبه ان تتحول مديرية امن المنيا اليوم إلي ساحة احتجاجية تعالت فيها أصوات الأفراد والأمناء مطالبين بضرورة إقالتهما فضلا عن إصرارهم لليوم الثالث علي التوالي رحيل مدير إدارة شرطة النجدة الجديد .

تصاعد الأحداث تطورت بعد أن قام المحتجون من أمناء وأفراد الداخلية بالاعتصام امام إدارة شرطة النجدة ، عقب إصدار حركة التغييرات الداخلية وتعيين مدير جديد للإدارة ، قالوا ان سياسته تشبه ما كان يجري من سياسات في ظل تولي حبيب العادلي للوزارة في العهد السابق ، مؤكدين علي ضرورة تعيين مدير إدارة يؤمن بروح الثورة ،ونظرا لعدم التفاف مدير الأمن الجديد لمطالبهم زادوا من هتافاتهم مطالبين برحيله .

وصباح اليوم استقبلت القيادات الأمنية احتجاجات وغلق عددا من أقسام الشرطة مطالبين بإقالة مدير الأمن ومساعدوه لعدم تنفيذ مطالبهم ، في إشارة واضحة عدم انتمائهم لأي فصيل سياسي كما أذاعت بعض المواقع أن تلك المظاهرات مناصرة للإخوان ، مؤكدين أنها إشاعات مغرضة هدفها تحجيم المطالبة بحقوقهم المشروعة ، لان الأمر برمته لا يعدوا إلا أن يكون شان داخلي في العمل .

ونظرا لتجاهل القيادات لمطالبهم اقتحم المحتجون مكتب مدير الأمن اللواء عبد العزيز قورة ونائبه وطالبهما بالرحيل ،وعقب مغادرتهما لمبني المديرية ،تبعهما الأفراد بمسيرة حاشدة لم تنتهي فعالياتها إلا بعد أن غادر مدير الأمن المحافظة واستقل قطار رقم رقم 91، المتجهة من أسوان إلى القاهرة .

جدير بالذكر انه فور تعيين اللواء عبد العزيز أبو قوره مديرا لأمن المنيا اعتمد حركة تنقلات شملت 200 قيادة،حيث تولي اللواء سمير سالم , منصب نائب مدير الأمن لمنطقة شمال المنيا , واللواء ياسر فوزي نائب مدير الامن لمنطقة جنوب المنيا ، واللواء شريف الطناوي مساعد مدير الأمن للأفراد ، والعميد كامل مصلحي مدير إدارة النجدة , والعميد يسري سليم وكيل إدارة النجدة , ونقل العقيد هاني لطفي من منصبه كمفتش لمباحث مركز المنيا الي ديوان مديرية الأمن , وتولي العميد خالد حسن عبد الوهاب مدير أدارة الترحيلات , بينما تولي العقيد فتحي الصاوي منصب رئيس مباحث إدارة البحث لقسم المخدرات .

أما عن تغييرات الأقسام نبدأها من جنوب المنيا حيت تم الإبقاء علي العميد عصام جمال مأمور للمركز , والعقيد ياسر عبد الحميد رئيس للمباحث , وبقاء العميد أحمد موسي مأمور لقسم ملوي , وتولي الرائد محمود حسن مشهور منصب رئيس مباحث القسم .
بينما شغل منصب مأمور مركز ديرمواس العميد خالد فاروق مرسي , وتولي المقدم أحمد عبد الغني سلامة رئيس مباحث المركز .
أما في مركز أبوقرقاص فتولي العقيد حمدي أبوشناف مأمور المركز , وبقاء الرائد علاء جلاء كرئيس مباحث للمركز .

نتجه الي شمال المنيا حيث تولي المقدم عمرو خليفة مأمور قسم المنيا ,بعد ان تم نقل العميد أحمد رستم مأمور القسم السابق الي مديرية الامن ليتولي منصب رئيس قسم شئون الأفراد بالمديرية .

بينما تولي العقيد طاهر رفعت مأمور مركز سمالوط و المقدم عمرو الحبال رئيسا للمباحث . اما في مركز مطاي فتولي العميد محمد هاشم منصب مأمور المركز ، بعد أن تم نقل العميد سامي سنوسي الي مركز شرطة العدوة ، ونقل الرائد أحمد فاروق الي إدارة البحث الجنائي بالمديرية ، ليتولي رئاسة المباحث المقدم محمد مصطفي بيومي .

وتم نقل العميد أيهاب صبح مأمور مركز العدوة ليتولي منصب مأمور مركز بني مزار , وبقاء المقدم عصام أبو الفضل رئيس مباحث للمركز .

أما عن مركز مغاغة مازال بقاء العميد أحمد زغلول مأمور لمركز, وبقاء العميد عادل مكرم نائبً للمأمور , والرائد أحمد صلاح رئيس مباحث المركز .

في سياق متصل اصدر المركز العربي لحقوق الإنسان اليوم بياناً ندد فيه بممارسات العديد من القيادات الشرطية بالمنيا وإصرارها العودة إلي ما كانت عليه قبل ثورة 25 يناير والتي ثبت تورطها في ممارسات القمع والتقييد والتلفيق فضلا عن السب والشتم والاحتجاز بدون وجه حق وتعذيب المواطنين.

قال احمد شبيب رئيس المركز انه شاهد عيان علي تلك الأحداث وموثق لها مطالبا وزير الداخلية بتطهير شامل لجهاز الشرطة وفصل كافة قمعية او سوء معامله أو تعذيب ، مع اتخاذ إجراءات رادعه ضد كل من تسول له نفسه من المؤسسة الشرطية بالمنيا أهانه المواطنين او قمع حرياتهم او تقييدهم او احتجازهم دون وجه.

وطالب شبيب بضرورة التحقيق في شكاوي المواطنين ضد ضباط الشرطة والنظر إلي تلك الشكاوي بعين الاعتبار وإظهار نتائج تلك التحقيقات والجزاء الإداري الذي يتم توقيعه ان ثبت مخالفتهم للقوانين .

وحذر البيان من استمرار تلك الممارسات التي ستؤدي حتما إلي صدام بين الشعب والشرطة بما ينذر بانهيار الدولة ومؤسسة الأمن بها خاصة مع استغلال بعض التيارات والأحزاب لمثل تلك الممارسات .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *