“مركز حقوقي ” قيادات الشرطة بالمنيا مازالت تمارس سياسات عهد حبيب العادلي واستمرارها ينذر بصدام بين الشعب والشرطة !!

“مركز حقوقي ” قيادات الشرطة بالمنيا مازالت تمارس سياسات عهد حبيب العادلي واستمرارها ينذر بصدام بين الشعب والشرطة !!
images

المنيا – بكر الحسيني :

سياسات كثير من القيادات الشرطية بالمنيا وإصرارها العودة إلي ما كانت عليه قبل ثورة 25 يناير ، كان محور بيان المركز العربي لحقوق الإنسان الذي أصدره اليوم .

أكد البيان أن محافظة المنيا ما زالت تشهد العديد من الوقائع التي تؤكد بما لايدع مجالا للشك أن وزارة الداخلية ما زالت علي عهدها القديم في تعاملها مع المواطنين .

وأضاف البيان أن بعض القيادات الأمنية ما زالت تمارس القمع والتقييد والتلفيق فضلا عن السب والشتم والاحتجاز بدون وجه حق وتعذيب المواطنين.

قال احمد شبيب رئيس المركز انه شاهد عيان علي تلك الأحداث وموثق لها مطالبا وزير الداخلية بتطهير شامل لجهاز الشرطة وفصل كافة العناصر المسيئة إلي المؤسسة الشرطية والتي ثبت تورطها في ممارسات قمعية او سوء معامله أو تعذيب ، مع اتخاذ إجراءات رادعه ضد كل من تسول له نفسه من المؤسسة الشرطية بالمنيا أهانه المواطنين او قمع حرياتهم او تقييدهم او احتجازهم دون وجه.

وطالب شبيب بضرورة التحقيق في شكاوي المواطنين ضد ضباط الشرطة والنظر إلي تلك الشكاوي بعين الاعتبار وإظهار نتائج تلك التحقيقات والجزاء الإداري الذي يتم توقيعه ان ثبت مخالفتهم للقوانين .

وحذر البيان من استمرار تلك الممارسات التي ستؤدي حتما إلي صدام بين الشعب والشرطة بما ينذر بانهيار الدولة ومؤسسة الأمن بها خاصة مع استغلال بعض التيارات والأحزاب لمثل تلك الممارسات .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *