علينا أن نترك خلافاتنا بأى شكل حتى لا يسقط المزيد من الضحايا

علينا أن نترك خلافاتنا بأى شكل حتى لا يسقط المزيد من الضحايا
صورة عمرو الكاشف 2013

بقلم/ عمرو الكاشف:

يسقط أبرياء يوميا من خيرة شبابنا بين قتلى ومصابين دون أى ذنب لهم سواء كانوا من أنصار الرئيس المعزول مرسى أو المعارضين ، وذلك بسبب تصميم أنصار مرسى على إرجاعه لسدة الحكم فى محاولة مستحيلة فى تقديرى الشخصى.

لقد قال المهاتما غاندى مقولة شهيرة وهى ” لطالما لم أكن أرغب بتعلم الشطرنج.. لسبب بسيط لم يفهمه أصدقائي سابقاً و فهموه الآن.. و هو أني لا أريد أن أقتل جنديا وكل جيشي و كل من على أرض الشطرنج كي يحيا الملك” والحكمة هنا أنه لا داعى أن يتسبب عزل الرئيس السابق والمعزول مرسى فى قتل الأبرياء.

وكانت قوات الأمن قد تلقت مؤخرا بلاغا من الأهالى بمنطقة بهتيم بمحافظة القليوبية بوجود 5 سيارات ميكروباص وبداخلها 279 طفلا بصحبة عدد من الشيوخ الملتحين .

وتم ضبط 3 سيارات منهم وبداخلهم عدد كبير من الاطفال  بعد هرب سيارتين ، وكان الهدف هو زجهم باعتصام رابعة العدوية واستخدام الأطفال كدروع بشرية .، فحتى الأطفال دخلوا فى  صراع أنصار الرئيس المعزول من الشعب محمد مرسى .

ما هذا الذى يفعله أنصار مرسى ، هل لا يعلمون أن هؤلاء الأطفال الأبرياء لهم آباء وأمهات سيستصرخون عليهم فى حالة مقتل أى منهم .

وعلينا أن نستخدم عقلنا فى إدارة أمور بلدنا الحبيبة مصر ، قال رونالد ريغان الرئيس الأمريكى الأسبق ” أفضل العقول ليست في الحكومة، فلو كان الأمر كذلك لكانت الشركات قد استقطبتهم للعمل بها ” ، فعقول مفجرى ثورة 30 يونيو المجيدة من الممكن أن تندمج مع عقول الإخوان والسلفيين الحكماء وكل القوى السياسية لنجتمع سويا ، وتكون مصر فى مكانها الطبيعى القوى إقتصاديا وسياسيا وإجتماعيا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *