بعد التفويض ماذا حدث ? ” الجيش الشعب الوطن”

بعد التفويض ماذا حدث ? ” الجيش الشعب الوطن”
556374_163255490527161_277717961_n
بقلم- سارة أسامة:
عندما رفعنا ايدينا قلنا لا لكل من يهتك سترنا
عندما قلنا لا كنا علي يقين بأن اليد العليا في الوطن هي من تحافظ بالدرجه الآولي علي اولاد الوطن
تمنينا لا نكون قد اخطانا عند التفويض للقضاء علي الآرهاب الخارجي الذي شعرنا انه سيدمر مصرنا الحبيبه تلك الايادي السافره التي تريد لمصر وشعبها الانهيار عن كل المشاعر النبيله التي يكنها المصريين جميعهم الي بعضهم البعض.
جاءوا لينتقموا منا بأيدينا ولكن قالها الفريق أول عبد الفتاح السيسي فوضوا الجيش لكي يحافظ علي مصر واهلها
ها نحن قد امددنا يدينا اليك والي الجيش سيدي الفريق
ماذا بعد
تتزايد الدماء علي أرض مصر الحبيبه ان كان دم المصري حلال علي الاغراب المعتدين فلماذا نحن نقف بشلل تام أمام هذه المهاترات نقف مكتوفي الآيادي نري ماذا يحدث لآبناءنا واخواتنا
ان كان في ميدان التحرير او في رابعه فهؤلاء جميعهم مصريون  يعرفون جيدا ان مصر هي الهويه الحقيقيه لكل المصريين
تزداد الانتهاكات وتزداد المهاترات وتزداد الاحزان يوما بعد يوم لفراق ابن من ابناءنا المصريين
ومازال التدخل الخارجي يمثل دورا مهما في حياتنا ويزيد من اساله دماءنا علي ايدي اهلينا واخواننا في كل انحاء مصر
ماذا تنتظرون ايها الموكلون بحمايه مصرنا العزيزه
فوضناكم لتحقنوا دماءنا لا لتتركوا لهم الحبل علي مصرعيه لينالوا منا ومن اهالينا بتسميم افكارهم والضغط علي وتر الدين ووتر الوطنيه ليفعلوا ما يأمرون به من خلال افكارهم المسمومه التي هدفها الآول والاخير الاطاحه بمصر
سيدي الفريق أول عبد الفتاح السيسي لسيادتكم ولجيشنا العزيز كل الآحترام
ولكن عذرا لن نسمح ان نكون مجرد أراء يأخذ بها لتسهيل مهام وانتم واقفون  لا تسطيعون  عمل اي شئ   لحقن دماء المصريين في كل انحاء مصر الحبيبه
نيابه عن نفسي وعن كل المصرييون المقيمون خارج مصر وبلا استثناء من أي ديانه او أي مذهب نقول لكم رفقا بشعب مصر
احقنوا دماءنا بأي سبيل يمنع الاستهانه بالدم المصري
نرجوا من الجميع  تروي الحذر والدقه في المعلومات التي تنشر عليهم سواء من الانتر نت او أي طريق اخر
للجيش والفريق أول عبد الفتاح السيسي
عهدناكم كلمتكم واحد رأيكم سديد نرجوا من الله ان يوفقكم للقضاء علي السموم التي تطيح بنا الي حيث لا رجعه
انتبهوا نحن رفعنا علمنا معكم ويدنا بأيديكم ان لم تفعلوا شئ من اجل دماءنا فنحن الخاسرون لاننا وثقنا بكم
نرجوا من الله ان تكونوا عند حسن ظن الشعب المصري وان تفعلوا ما وعدتم به للقضاء علي هؤلاء الاوغاد اللذين يريدون بمصر واهلها الدمار
قال في كتابه العزيز
بسم الله الرحمن الرحيم
ادخلوا مصر ان شاء الله أمنين

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *