مشروع قناطر أسيوط تجسيد لإرادة الشعب المصري في قدرته على تحدي الظروف الصعبة

مشروع قناطر أسيوط تجسيد لإرادة الشعب المصري في قدرته على تحدي الظروف الصعبة
index

المدار:

 أكد المهندس محمد عبد المطلب وزير الري والموارد المائية أن قضية سد النهضة من أهم أولويات الحكومة الحالية ويسير في  3 مسارات هي المسار السياسي الذي تقوم به الحكومة ككل وعلى رأسها وزارة الخارجية والمسار الفني وتقوم به وزارة الري والمجتمعي بمساندة الشعب لافتاً إلى أن تعليق أنشطة مصر في الاتحاد الافريقي لن يؤثر إطلاقاً على مسار التفاوض حول سد النهضة مشيراً إلى أنه يجري حاليا التنسيق لعقد اجتماع بعد عيد الفصر المبارك بين مصر والسودان وأثيوبيا لمناقشة تقرير اللجنة الثلاثية واستكمال المفوضات لحل هذه القضية في أسرع وقت ممكن.

 وأوضح وزير الري أن الحكومة الحالية هي حكومة ثورة تسعى جاهدة لتحسين الخدمات وإحداث تنمية وتغييرات سريعة يشعر بها كل مواطن على أرض مصر مؤكدا ان يجري حالياً التنسيق مع الأمن لإزالة جميع التعديات على النيل الذي هو حق لكل مواطن .. جاء ذلك خلال جولته التفقدية لمحافظة أسيوط يرافقه جمال آدم سكرتير عام المحافظة لزيارة قناطر أسيوط الجديدة.

 وأكد الوزير أن مشروع القناطر يمثل إرادة شعب في القدرة على التحدي وتحقيق انجاز في ظل ظروف صعبة تعيشها البلاد حالياً مشيراً إلى أن المشروع يساهم في دعم النقل النهري والسياحة النيلية وأفضل إدارة للموارد المائية بالإضافة إلى الكهرباء ويوفر 15 مليون دولار سنويا في الطاقة موضحاً انه تم الانتهاء من 20% من الاعمال الكلية حتى الآن وجاري العمل في تنفيذ منظومة التجفيف وتركيب 39 طلمبة وحفر 47 بئر جوفي من إجمالي 112 بئراً جوفية سيتم حفرها.

 من جانبه قال جمال آدم سكرتير عام محافظة أسيوط أن مشروع القناطر سيتم الانتهاء منه قبل الموعد المحدد طبقاً لمجريات العمل التي تسبق البرنامج الزمني للمشروع مؤكداً أن المشروع يسهم في زيادة الناتج القومي وزيادة الإنتاجية الزراعية بما يقرب من 20% من المساحة المنزرعة على مستوى الجمهورية بمساحة مليون و250 الف فدان ، كما يوفر 3 ألاف فرصة عمل مؤقتة خلال مراحل التنفيذ، إضافة إلى 300فرصة دائمة بعد الانتهاء من تنفيذ المشروع فضلا عن طاقة كهربائية نظيفة عن طريق محطة توليد كهرومائية بقدرة 32 ميجاوات وتوفير محور مرورى جديد بإنشاء كوبرى حمولة 70 طنا أعلى القناطر الجديدة لربط شرق وغرب النيل، مشيرا الى المشروع يساهم في زيادة العائدالاقتصادي من المحاصيل الزراعية لمصر بإجمالي 12مليار جنيه بالإضافة إلي توفير احتياجات الصناعة من الطاقة.

 كان الوزير قد بدأ جولته فى أسيوط بتفقد مشروع لتطوير وترميم قناطر الإبراهيمية والذي سيتم تنفيذه بعد انتهاء فترة أقصى الاحتياجات خلال عام وتحويل البوابات القديمة الى بوابات أوتوماتيكية تعمل بالكهرباء طبقا لقواعد التشغيل حسب منسوب الأمان بالمياه بالمكان كما تفقد عمارات اسكان العاملين بمشروع القناطر الجديدة والتى انشاتها وزارة الرى بتكلفة 10 مليون جنيه باجمالى 40 وحدة سكنية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *